أخنوش يضع رجله الأولى خارج وزارة الفلاحة

قال مصدر جد مطلع في الحكومة، أن عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار ووزير الفلاحة والصيد البحري، بات من بين أكبر الأسماء المرشحة لمغادرة حكومة العثماني.

وأوضح المصدر ذاته، أن القرار توصل به العثماني في سرية تامة من أخنوش، الذي لم يعد مرغوبا فيه داخل الحكومة بعد عقد من الزمن على رأس وزارة الفلاحة.

وأكد المصدر نفسه، أن أخنوش سيتفرغ لامتحان شخصي مصيري ونهائي في حياته السياسية، ويتعلق الأمر بتقوية وإعداد حزب التجمع الوطني للأحرار لمحطة 2021، وهو الامتحان الشخصي الذي “حكم عليه به” إن نجح فهو ورقة سياسية مقبلة؟ وإن “حرق”، فهو الخلاص من عبء رجل مال وسياسة صار عبئا ثقيلا على الحكومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *