أزولاي والحافظي يتفقان على إحداث مركز للتكنولوجيا الرقمية الذكي

وقع المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، ومؤسسة البحث والتطوير والابتكار في العلوم والهندسة، أمس الجمعة، مذكرة تفاهم من أجل إحداث مشترك لمركز للتكنولوجيا الرقمية الذكية.

وذكر بلاغ للمكتب أن مذكرة التفاهم هاته، التي وقعها كل من رئيس مؤسسة البحث والتطوير والابتكار في العلوم والهندسة، أندري أزولاي، والمدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، عبد الرحيم الحافظي، تندرج في إطار شراكة لتطوير البحث العلمي والابتكار والتكوين.

وأوضح المصدر ذاته أن هذا المركز، الذي سيتم بناؤه داخل أسوار مركز علوم وتقنيات الكهرباء التابع للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بمدينة الدار البيضاء، سيضم منصات تجريبية ستسمح بإنجاز مشاريع في مجال التكوين والخبرة والبحث والتطوير تهم تطبيقات متخصصة مختلفة للذكاء الاصطناعي في قطاعات محددة من شأنها أن تساعد على تعزيز نقل التكنولوجيا إلى الكفاءات الوطنية.

كما ستمكن هذه الشراكة مختلف القطاعات الصناعية الوطنية وكذا شركاء المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ببعض بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، الذين تربطهم علاقات التعاون، لا سيما في مجال التكوين بمركز علوم وتقنيات الكهرباء الذي يصنف ضمن المراكز الإفريقية المميزة في قطاع الكهرباء، من الاستفادة من التعليم والتدريب.

وخلص البلاغ إلى أن الذكاء الاصطناعي، وهو جزء لا يتجزأ من التوجهات الاستراتيجية للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، سيساهم في تطوير آليات جديدة، لا سيما فيما يتعلق بعمليات صيانة المنشآت، ورقمنة الشبكات، وتأهيل العنصر البشري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *