أسهم صاحب “سهام” تتجاوز أخنوش

كثيرة هي أحاديث الصالونات السياسية والاجتماعية الراقية عن وجود “اختلالات” في توجهات صندوق تدبير جائحة “كورونا”، الذي يظهر أن وزير الاقتصاد والمالية بنشعبون هو الآمر والناهي في أمواله، حيث تلوك الألسن خبر عودة قوة الوزير مولاي حفيظ العلمي، صاحب شركة “ساهام”(..)، ويده التي باتت طويلة جدا داخل هذا الصندوق، حتى بدأت هذه الصالونات تتساءل عن مصدر هذه السلطات والقوة التي اكتسبها وزير الصناعة والتجارة، والأدوار الكبيرة التي بات يتمتع بها والتي فاقت رئيسه في الحزب عزيز أخنوش.

آخر ما تلوكه هذه الألسن “الفاسية” و”البيضاوية” الكبرى، هو تدخل الوزير العلمي عبر الباطرونا، لفرض تفصيل مساعدات للمقاولات الكبرى على المقاس في موضوع ما يسمى بـ”ضمان إقلاع”، الذي أقرته لجنة اليقظة لفائدة المقاولات الكبرى، حيث تم وضع “شروط الخزيرات” للاستفادة من أموال هذا الضمان، وكأنها مفصلة على مقاس شركات كبرى جدا وبعينها، مما “جعل ولاء الباطرونا وتخصص التقرب من كبار القوم ورجال القوة والسلطة، يتجه نحو مولاي حفيظ العلمي متجاوزا أخنوش”، يقول مصدر مطلع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *