أطنان من حطب التدفئة تختفي من مرآب بلدية افران ومستشار يهدد بإضرام النار في جسده

لا حديث هذه الأيام بمدينة افران الا عن الفساد والخروقات المستشرية ببلدية المدينة التي يسيرها حزب الحركة الشعبية خروقات يعتبر ابطالها أعضاء من نفس الحزب وضعت فيهم الساكنة ثقتهم لتسيير شؤونها وتحسين مستوى معيشتهم بتشجيع السياحة والبحث عن الاستثمارات وخلق فرص الشغل لابناء المدينة

الذين يعانون البطالة لكنهم خذلوا ثقة الساكنة وخانوا ثقتها ومن ببن أوجه الفساد في افران التي تعد محجا للعديد من الزوار في هذه الفترة من السنة حيث تتساقط كميات كبيرة من الثلوج ويتضاعف عدد الزوار وتنتعش السياحة الداخلية حيث حاول احد أعضاء المجلس البلدي استغلال صفته كمستشار ينتمي لحزب

الرئيس والاستفادة من موقع لكراء لوازم التزحلق على الثلج بمحطة ميشليفن في خرق سافر للقانون حيث هناك جمعية محلية تسهر على تنظيم هذا النشاط غير ان السلطات المحلية تدخلت لمنعه الشيء الذي دفعه للتهديد بإضرام النار في جسده كما هو مبين في الفيديو وتفيد المعطيات الواردة من عين المكان ان

Advertisements

المعني بالأمر دخل في اعتصام مفتوح امام مقر عمالة اقليم افران وهذا نموذج سيّء لمن يمثل الساكنة بهذه الجماعة الفساد المستشري بهذه المدينة لم يتوقف عند هذا الحد بل اصبح اختفاء سبعة أطنان من حطب التدفئة من مرآب الجماعة حديث الرأي العام المحلي والذي يتحدث عن كونها توجهت الى حمام

في ملكية قريبة مسؤول بالجماعة نفسها وهناك حديث على ان المجلس الجهوي للحسابات بفاس قد دخل على خط عدد قياسي من الخروقات التي تعرفها الجماعة ينتظر الرأي العام المحلي ومعه الوطني الكشف عنها .

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.