ألمانيا تبحث عن جلب مئات العمال من خارج الاتحاد الأوروبي و تقر قانونا جديدا

من المقرر أن يدخل قانون جذب العمالة الأجنبية المتخصصة الجديد في ألمانيا حيز التنفيذ مطلع مارس المقبل، والذي يهدف هذا القانون إلى جذب العمالة المتخصصة من دول خارج الاتحاد الأوروبي و للتسهيل على غير مواطني الاتحاد الأوروبي الحصول على تأشيرات للعمل والبحث عن وظائف في ألمانيا.

و قالت مفوضة الحكومة الألمانية لشؤون الاندماج، أنيته فيدمان-ماوتس أمس الأربعاء 22 يناي في برلين “نريد العمل على الاندماج قبل الهجرة”.

وأقر مجلس الوزراء الألماني يوم أمس جزءا من “خطة العمل القومية للاندماج”، والتي تسعى من خلالها ألمانيا لأن تصبح بلدا جاذبا للعمالة الأجنبية المتخصصة.

Advertisements

وجاء في البيان الذي أقرته الحكومة “قبل أن تتخذ مهاجرات ومهاجرون محتملون القرار بالهجرة إلى ألمانيا، يتعين أن يتم اطلاعهم وتوعيتهم على نحو شامل بقدر الإمكان بالحياة في ألمانيا”.

وذكرت فيدمان-ماوتس أن الحكومة الألمانية تسعى أيضا من خلال ذلك إلى تجنب “توقعات خاطئة بشأن الحياة في ألمانيا”.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الشهر الماضي إن هناك منافسة كبيرة على العمالة المتخصصة على مستوى العالم، مضيفة أن قطاع الحرف اليدوية الألماني وحده به 250 ألف فرصة عمل شاغرة.

وذكرت وكالة أسوشيتدبرس، أن ألمانيا ستوسع نطاق الترتيبات المطبقة حاليا على خريجي الجامعات، لتشمل المهاجرين من ذوي المؤهلات المهنية ومعرفة في اللغة الألمانية.

وقال إريك شويتزر، رئيس رابطة غرف التجارة والصناعة الألمانية، لصحيفة فونك: “تسعى العديد من الشركات في ألمانيا إلى البحث عن عمال مهرة بشكل عاجل، حتى في أوقات ضعف الاقتصاد”.

وزاد: “بالنسبة لأكثر من نصف الشركات، فإن النقص في العمال المهرة يمثل حاليا أكبر خطر على الأعمال”.

واشتكت عديد القطاعات الاقتصادية بما في ذلك تكنولوجيا المعلومات والتمريض، من نقص العمال الماهرة في السوق المحلية.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *