أمريكا تحذر رعاياها من السفر للجزائر و تحبط آمال النظام العسكري البائد بنشر خريطة المغرب كاملة

حثت وزارة الخارجية الأمريكية المواطنين الأمريكيين من السفر إلى عدد من البلدان على رأسها الجزائر ومالي وكذا بلدان شرق إفريقيا وذلك بسبب مخاطر مزدوجة متعلقة بالجماعات الإرهابية، وكذا بانتشار فيروس كورونا.

و ربطت الخارجية الأمريكية تحذيرها للرعايا الأمريكيين بعدم السفر إلى الجزائر، لكون هذه الأخيرة، بلداً يعج بالفوضى والتهديدات الإرهابية وغياب الأمن، الى جانب دول تشهد الحروب.

بالمقابل، وجهت إدارة بايدن صفعة جديدة لنظام العصابات بقصر المرادية، بعدما جددت وزارة الخارجية الأمريكية، ضمن نشرتها الدورية بشأن توجيهات سفر مواطنيها إلى الخارج، اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء، ما يحيل على عدم نية إدارة بايدن في التراجع عن المرسوم الرئاسي، الذي وقعه سلفه دونالد ترامب بهذا الخصوص.
ونشرت وزارة الخارجية الأمريكية خريطة المغرب كاملة بصحرائه المغربية وذلك ضمن خريطة العالم.

كما وجهت إدارة بايدن ضربة قوية للنظام العسكري البائد، بمباشرة تمارين عسكرية بالذخيرة الحية والآليات الثقيلة بمنطقة المحبس بالصحراء المغربية على بعد بضعة كيلمترات من الحدود مع النظام العدو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *