أم تقتل ابنها الصغير وتلوذ بالفرار بعد إخبار جارتها هاتفيا بتفاصيل الجريمة بسلا

اهتز حي سيدي موسى بمدينة سلا، مساء الجمعة الماضي، على وقع جريمة بشعة ذهب ضحيتها طفل في الثامنة من عمره على يد والدته الثلاثينية التي لاذت بالفرار مباشرة بعد ارتكابها الجريمة. وذكرت مصادر صحفية، أن الأم أقدمت على قتل طفلها الوحيد بعدما وجهت إليه ضربة قاتلة على الرأس بواسطة قضيب حديدي، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة أمام أنظارها، قبل أن تربط الاتصال

هاتفيا بإحدى جاراتها من أجل إخبارها بواقعة القتل، بعدما لاذت بالفرار لوجهة مجهولة عجزت مصالح الأمن بالمنطقة الأمنية لعمالة سلا عن تحديدها لحد الساعة. وكشفت مصادر استنادا لتصريحات والد الضحية أن زوجته كانت تعاني اضطرابات نفسية حادة، ما كان يدفعها في الكثير من الأوقات إلى تعنيف ابنها، حيث تمادت في تهورها إلى أن تسببت في مصرعه مساء الجمعة الماضي.

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.