إنزكان: استنفار كبير و إغلاق ثانوية جديدة بعد إصابة عدد من الأساتذة و الأطر الإدارية بكورونا..ونقل المخالطين لمصلحة كوفيد-19 لإجراء التحاليل

قررت المديرية الإقليمية لعمالة إنزكان أيت ملول إغلاق الثانوية التاهيلية عبد الله بن ياسين بمدينة انزكان بعد التأكد من تسجيل إصابة عدد من الأساتذة و الأطر الإدارية بها بفيروس كورونا المستجد.

واستنادا إلى المذكرة رقم 046/20 الصادرة بتاريخ 15 شتنبر 2020 بشأن مسطرة تدبير حالات الإصابة بفيروس كورونا بالوسط المدرسي، فقد تقرر إغلاق هذه المؤسسة لمدة أسبوع كامل ابتداء من يوم 25 نونبر الجاري و اعتماد التعليم عن بعد النمط التعليمي المعتمد خلال هذه الفترة.

وفي سياق متصل، تقرر إخضاع جميع الأساتذة و الأطر المخالطين لفحوصات الكشف عن كوفيد-19، حيث تم نقل أطر تربوية لمصلحة كوفيد-19 ، بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير لإجراء التحاليل المخبرية.

وكانت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بإنزكان أيت ملول قررت بتنسيق مع اللجنة الاقليمية لليقظة إغلاق الثانوية التأهيلية عمر الخيام بالدشيرة الجهادية لمدة أسبوع كامل ابتداء من يوم الإثنين 23 نونبر بعد تأكد تسجيل حالة اصابة ثالثة في صفوف الاطر بالثانوية التاهيليةعمر الخيام بالدشيرة الجهادية.

كما تقرر غلق مدرسة ادريس الاول الابتدائية بجماعة انزكان الحضرية بدورها لمدة اسبوع ابتداء من يوم الاثنين 23 نونبر الجاري بعد تسجيل أربع إصابات مؤكدة لفيروس كورونا بالمدرسة التي تضم نحو 1024تلميذ و تلميذة وسيتم اعتماد نمط التعليم عن بعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *