إيطاليا تفرض الإغلاق العام بسبب كورونا

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي أنهم سيتبعون إستراتيجية تطبق تدابير مختلفة على المستوى الإقليمي لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها كونتي، خلال مؤتمر صحفي شارك من خلاله مع الرأي العام تفاصيل مرسوم رئاسة الوزراء الجديد الذي قام بتوقيعه.

وأشار كونتي إلى أن فيروس كورونا عاود الانتشار بشدة في أوروبا ودولها، مؤخرًا تضاعف عدد الإصابات في الأسابيع الأخيرة.

وأضاف قائلا “ومن ثم كان علينا التدخل في هذا الموقف، وفي هذا الصدد قسمنا إيطاليا إلى ثلاث مناطق ؛ أصفر (متوسط ​​الخطورة) ، برتقالي (متوسط ​​- مرتفع). ، أحمر (مخاطر عالية). لكل منها إجراءات تقييدية خاصة بها”

وشدد رئيس الوزراء على ضرورة محاربة الموجة الثانية من الوباء بطريقة مختلفة عن الأولى، مؤكدًا أنهم يفضلون هذه طريقة التقسميات هذه لأن اتخاذ الإجراءات الخاصة بالدولة بشكل عام سيكون له العديد من الآثار السلبية في هذه المرحلة.

وبموجب المرسوم الجديد أعلن رئيس الوزراء مجموعة جديدة من الإجراءات لمكافحة فيروس كورونا، بما في ذلك حظر تجول على مستوى البلاد وقواعد أكثر صرامة للمناطق التي ترتفع فيها معدلات الإصابة.

وتسري الأحكام من الخميس حتى الثالث من دجنبر.

وإلى جانب حظر التجول من الساعة 10 مساء حتى الساعة 5 صباحا، تشمل القيود الجديدة على مستوى البلاد إغلاق المتاحف، والدراسة عبر الإنترنت للمدارس الثانوية والجامعات، وتقليل عدد ركاب النقل العام، وإغلاق مراكز التسوق في عطلة نهاية الأسبوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *