إيقاف 44 متلبسا بالدعارة بينهم “مقدم” داخل محلات تدليك…

مكنت مداهمة مصالح أمن فاس، لسبع محلات للتدليك وممارسة الدعارة، تم تحويلها إلى أوكار لإقامة جنس جماعي، من تفكيك شبكة للدعارة وإبقاف 44 شخصا متلبسا، مع حجز كمية مهمة من المخدرات.

وحسب مصادر ، أسفرت عملية المداهمة الأمنية عن توقيف 35 فتاة تشتغلن في الدعارة، و9 شبان متلبسين بممارسة الفساد، في وضعيات مخلة، من بينهم موظف بالقوات المساعدة برتبة مقدم، ثم أحد مسيري هذه المحلات، كما تم حجز عدد كبير من الواقيات الذكرية بداخلها، وحوالي 25 غرام من مخدر الشيرا، فضلا عن 405 قرصا مهلوسا من نوع “ريفوتريل” .

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن الموقوفين استغلوا يافطة “المساج” وانتشار مجموعة من المحلات التي تشتغل وفق القانون، لتحويل المقر إلى فضاء للاستمتاع بلحظات جنسية، بعيدا عن أعين المتربصين، قبل أن تجهض يقظة المصالح الأمنية بفاس مخططاتهم، مشيرة إلى أن المقدم الذي تم ضبطه متلبسا رفقة المشتبه فيهم الثمانية، كان يحمل أصفاد حديدية مهربة.

Advertisements

وتعود تفاصيل الواقعة، إلى توصل مصالح الشرطة بمعلومات حول النشاط السري لهذه المحلات المشبوهة، وتوفرها على حمامات سرية مخصصة للأنشطة الممنوعة المتمثلة أساسا في تلبية الرغبات الجنسية للوافدين، ليتبين أنها أوكار معدة خصيصا للدعارة، تمت مداهمتها بعد حصول عناصر الأمن على إذن من النيابة العامة.

في السياق ذاته، جرى الاحتفاظ بالموقوفين تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، في انتظار عرضهم على أنظار النيابة العامة، ومتابعتهم بالمنسوب إليهم.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.