ابتدائية تارودانت تدين الأستاذ المتهم بتعنيف تلميذته بالسجن النافذ و الغرامة

أدانت المحكمة الابتدائية بمدينة تارودانت،قبل قليل من مساء اليوم الاثنين، استاذ تارودانت المتهم بتعنيف تلميذته بـ 10 أشهر سجنا نافذا في حدود ستنة أشهر نافذة والباقي موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 40 ألف درهم، وذلك بتهمة ارتكاب جنحة الضرب والجرح في حق طفل من طرف شخص له سلطة عليه طبقا لمقتضيات المادة 404 من القانون الجنائي.

وقد جاءت متابعة المعني بالأمر في حالة اعتقال، بعدما قدمت الضحية شهادة طبية تبين عجزها لمدة 21 يوم، و التي سلمت من قبل طبيب مختص بمدينة أكادير. كما تم الاستماع الى إفادات عدد من التلاميذ الذين حضروا واقعة الاعتداء، وأكدوا أثناء الاستماع إليهم في محاضر قانونية أن الأستاذ هو من اعتدى على زميلتهم مريم بالضرب.

وظل الأستاذ ينفي ما نسب إليه طيلة مراحل الأبحاث التمهيدية التي باشرتها عناصر الدرك الملكي المختصة ترابيا، مؤكدا أن والدة التلميذة هي من عنّفت ابنتها.

وبالموازاة مع متابعة الأستاذ في حالة اعتقال، قررت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة توقيف الأستاذ المتهم بشكل احترازي، في انتظار صدور حكم نهائي في حقه حتى يتسنى لوزارة التربية الوطنية اتخاذ الإجراء المناسب في حقه.

وكان هذا الاعتداء الجسدي العنيف قد تسب للتلميذة في إصابة التلميذة بانتفاخ على مستوى العينين اللتين أصبحتا متورمتين علاوة على رضوض بالرأس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *