ابتزاز جنسي عبر فيسبوك يوقع 40 ضحية من بينهم أجانب

أودع وكيل الملك لدى ابتدائية سيدي بنور، الخميس 24 مارس 2022، شابا في العشرينيات من عمره، السجن المحلي، لاتهامه بالابتزاز الجنسي عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، لأربعين ضحية، من بينهم أجانب.

وتشير المصادر، إلى أن المتهم، البالغ من العمر 23 سنة، متابع بتهمة الابتزاز عن طريق التهديد بنشر أشرطة خليعة، أو في وضعيات مخلة التقطها لضحاياه، بعد استدراجهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفة أن المعني جرى إيقافه قبل ثلاثة أيام، من قبل عناصر مصلحة الشرطة القضائية التابعة لأمن الزمامرة، إثر شكاية من رجل متزوج، أوضح فيها تعرُّضه للابتزاز والتهديد بنشر صور فاضحة، مفيدا أن وقائع التهديد بدأت بعد تلقِّيه شريطا يُظهِر ملامحه، صوَّره له شخص بعد الاحتيال عليه في فيسبوك.

وأضاف المشتكي في شكايته، أن المشكوك في أمره، طالبه بمبالغ مالية مقابل إتلاف الشريط، وهو ما قام به، إلا أن المتهم عاود الطلبات نفسها، إذ ظل يحتفظ بالشريط، ويهدد بفضحه بالنشر على يوتيوب.

Advertisements

وقد مكنت ابحاث مصلحة الشرطة القضائية، مستعينةً بخدمات الخلية “السيبرانية” المكلَّفة بجرائم الإنترنت، “مكن” من الاهتداء إلى معطيات خاصة بالمكان الذي يوجد به، حيث يتعلق الأمر بأحد أحياء وادي زم، إضافة إلى استعانة المصالح ذاتها بأبحاث، شملت وكالات تحويل الأموال، ما انتهى إلى تحديد هويته، والتنسيق مع النيابة العامة للانتقال إلى وادي زم، قصد إلقاء القبض عليه.
واتضح أن ضحايا المتهم كثيرون، إذ تجاوزوا الأربعين، وبعضهم ينتمي إلى دول الخليج، كما أنهم يتجنبون رفع شكاية بعد تعرضهم للتهديد والابتزاز، خوفا من الفضيحة.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.