ابن كيران يحسم غدا في مشاركة شباط في الحكومة

تنعقد غدا السبت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، برئاسة عبد الإله بنكيران، الأمين العام للحزب ورئيس الحكومة المعين، ويوجد على جدول الأعمال نقطة مركزية تتعلق بتحديد موقف الحزب من مشاركة حزب الاستقلال في الحكومة المقبلة، حيث يتجه بنكيران للتخلي عن حليفه حميد شباط، بعد أن قطع على نفسه عهدا بأن يكون تحالفهم مبدئيا.

ويرى استقلاليون أن تراجع بنكيران عن تعهده يعتبر خيانة لا يمكن اغتفارها، وستسيء لزعيم البيجيدي قبل غيره، لأن حزب الاستقلال بقيادة شباط ظل وفيا لاختياره المشاركة في الحكومة رغم النيران التي ظل يتلقاها من كافة الجهات.

من جهة أخرى أعلن بعض الموقعين عن الوثيقة التي طالبت بتقييم مرحلة تدبير شباط لقيادة الحزب، وعلى رأسهم عبد السلام المصباحي، الوزير السابق في التنمية المجالية، الذي تحدث عن خديعة، إذ أنه لم يطلع على البيان وتم الاتصال به على أساس إصدار بيان يدين تصريحات شباط حول موريتانيا ومباركة الخطوة الملكية لإصلاح الأمر لكن دون الحديث عن محاكمة التجربة بأكملها، كما تراجع عن الوثيقة كل فؤاد القادري ونجل عبد الرزاق أفيلال وبعض النقابيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *