اتهامات خطيرة لوزير الصحة بنشر كورونا والاستخفاف بصحة المواطنين والمس بالصحة العامة

وجهَ لحسن العمراني، نائب عمدة الرباط، اتهامات مباشرة لخالد أيت الطالب، وزير الصحة، بالاستخفاف بصحة المواطنين، والمس بالصحة العامة، بإصدار دورية ستساهم في نشر وباء كورونا بين المواطنين في الأحياء، ووسط العاملين في النظافة.

واعتبر نائب عمدة الرباط، أن وزير الصحة أخطأ في إصدار دورية في إطار المخطط الوطني لمواجهة تداعيات كورونا، تحت رقم 63/DELM/2020 بتاريخ 5 غشت 2020، أدرج فيها مقتضى يتعلق بالتعامل مع النفايات التي تصدر من منازل يتابع فيها مصابون بالفيروس علاجهم.

وأورد أن خالد آيت الطالب أقر في دوريته أن هذه النفايات، بعد تعقيمها، ووضعها في أكياس بلاستيكية، يتم “التخلص منها في مسار النفايات المنزلية”، مضيفا أن هذا مكمن الخطر، لأنها في حقيقة الأمر نفايات طبية.

وكتب لحسن العمراني تدوينة على حسابه على “فيسبوك”، محذرا من خرق الوزير القوانين الجاري بها العمل، قائلا” بالعودة إلى القانون 28.00 المتعلق بتدبير النفايات والتخلص منها، وخصوصا المادة الثالثة منه، فإن النفايات المنزلية هي “المترتبة عن أنشطة منزلية”، وأما “المماثلة لها” فعرفها القانون نفسه، بأنها “تكون من حيث طبيعتها، ومكوناتها وخصائصها مماثلة للنفايات المنزلية”، وهو ما لا يتحقق وجوبا في النفايات المتحدث عنها من قبل الوزير.

وأكد نائب عمدة الرباط، أن نفايات الأشخاص المصابين بفيروس كورونا، والذين يتابعون علاجاتهم بمنازلهم، أقرب في التصنيف إلى النفايات الطبية والصيدلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *