اختتام النسخة الثانية من شهادة المنشط في الملكية الصناعية

اختتمت يوم الجمعة 5 ماي الجاري بالدار البيضاء، أشغال النسخة الثانية من شهادة المنشط في الملكية الصناعية 2016-2017 وذلك بإقامة حفل خصص لتوزيع الشهادات على الفائزين.
عرفت نسخة 2016- 2017 من شهادة المنشط في الملكية الصناعية، مشاركة 24 مرشحا مغربيا، وعشرة ممثلين عن بلدان أفريقية، (بوركينافاسو، الكونغو، موريتانيا، تونس، الجزائر، الرأس الأخضر، الغابون، مالي، الطوغو وجيبوتي)، كما سجلت معدل نجاح تجاوز 87 %.

تعتبر شهادة المنشط في الملكية الصناعية، تكوينا أطلق بشراكة مع المعهد الوطني للملكية الصناعية في فرنسا، والمنظمة الدولية للملكية الفكرية، بعد حصوله على اعتماد الأكاديمية المغربية للملكية الفكرية والتجارية، ويستهدف هذا التكوين، الاستجابة لحاجيات المقاولات والمهنيين، الراغبين في تطوير كفاءاتهم في مجال الملكية الصناعية، وتعزيز نجاعتهم في تدبير وتثمين الأصول اللامادية.

امتدت شهادة المنشط في الملكية الصناعية إلى 7 أشهر، تخلل هذه الفترة تنظيم 6 وحدات تكوين، بإجمالي ساعات تجاوزت 100 ساعة، فيما تم اقتراح خيارين على المرشحين، العلامة التجارية والتكنولوجيا.

Advertisements

بالنظر إلى النجاح الذي عرفه هذا التكوين، أعلن المكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية، افتتاح باب التسجيل في النسخة الثالثة من شهادة المنشط في العلامة الصناعية (2017- 2018). المزيد من المعلومات متوفرة عبر المواقع التالية: www.ompic.ma أو www.amapic.ma.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.