استاذ يعتدي جنسياً على تلميذته تحت التهديد

قالت جريدة “الصباح”، إن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الإقليمية بسلا، أحالت أمس الأربعاء، أستاذا يدرس اللغة الأمازيغية على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، وجهت إليه اتهامات بالتحرش الجنسي وبالتغرير بثلاث تلميذات طفلات وهتك عرضهن داخل مؤسسة عمومية”.

وأضافت الجريدة في عددها الصادر غدا الجمعة، أنه “بعدما استنطق ممثل النيابة العامة المشتبه فيه أحاله على قاضي التحقيق الذي أودعه السجن المحلي بسلا، في انتظار استنطاقه تفصيليا خلال الأيام القليلة المقبلة”.

“وأورد مصدر مقرب من تحقيقات الضابطة القضائية أن النيابة العامة توصلت، في بداية الأمر، بشكاية من عائلة طفلة، أفادت فيها أن الأستاذ استدرجها إلى قاعة وطلب منها جلب بطارية لشحن الهواتف وبعدها شرع في لمس أعضاء حساسة من جسدها، إلى أن قضى وطره، ثم أمرها بالتوجه إلى مرحاض للاغتسال، مهددا إياها في حال كشفت الأمر. وأقرت التلميذة لوالدتها بتفاصيل الموضوع، وبعدها تقاطرت شكايتان من عائلتي طفلتين أكدتا تفاصيل أخرى في التغرير بهما وهتك عرضهما، ما فجر الفضيحة داخل المؤسسة التعليمية التي تابعت بدورها أطوار شكايات العائلات، وتتراوح أعمار الضحايا ما بين 7 سنوات و11 سنة”، تضيف الجريدة.

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.