استنفار أمني كبير بعد العثور على قذائف مدفعية تحت ضريح بآسفي

عثر عمال حفر تحت ضريح الوالي سيدي بوذهب بآسفي، صبيحة اليوم الجمعة على كرات حديدية ثقيلة الوزن، تستعمل كقذائف مدفعية تعود لحقبة زمنية بعيدة.

و نقلت مصادر محلية أن العمال الذين كانوا يقومون بأعمال حفر قنوات الصرف الصحي ، تفاجئوا بكرات حديدية قديمة ، وهو ما تطلب حضور عناصر أمنية إلى عين المكان لاستجلاء الحقيقة ومنع متطفلين من الإقتراب من عين المكان.

و أضافت ذات المصادر ، أن الضريح الذي يعتقد أنه لم يدفن فيه أحد ، و تتواجد داخله سقاية من الزمن الغابر ، كان قد تقررت إزالته قبل سنوات، لكن الارتباط العقائدي للساكنة بالمكان أجل ذلك ، إلا أنه يبدو أن قرار هدمه بات قريباً للبحث عن “قذائف” قديمة قد تشكل خطراً على ساكنة المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *