اشتباكات بين مهاجرين أفارقة ومغاربة بطنجة يثير حالة رعب وساط الساكنة

عاش حي “مسنانة”، مساء أمس الخميس، حالة من الذعر في أوساط الساكنة، بعد اندلاع اشتباكات عنيفة بين شباب من الحي ومهاجرين غير شرعيين.

ونجمت شرارة الاشتباكات، عن نزاع ثنائي بين أحد المهاجرين، وينحدر من جنسية كاميرونية، وبين أحد المواطنين المغاربة، الذي يشتغل نادلا لمقهى شعبي، حيث تطور الأمر إلى استعانة كل طرف بأقرانه ما وسع دائرة الاشتباكات.

وقالت مصادر من عين المكان، أنه جرى استعمال الأسلحة البيضاء بين الطرفين المتناحرين، ما سبب حالة من الذعر في أوساط السكان خاصة النساء والأطفال، قبل ان تتدخل قوات الأمن، التي قامت بتوقيف نادل المقهى وعدد من الأشخاص المشاركين في هذه الاشتباكات.

Advertisements

ومن شان هذا الحادث، أن يعيد إلى الأذهان، أحادثا سابقة، عرفها حي “بوخالف” المجاور، كان طرفاها مواطنون مغاربة ومهاجرون أفارقة، وهو المسلسل الذي انتهى في يوليوز 2015، بتدخل السلطات المحلية التي قامت بإجلاء مئات من المهاجرين، عن منازل ومساكن، تقول السلطات إنهم كانوا يحتلونها بدون أي مسوغ قانوني.

ويعيش عدد من المهاجرين السريين منذ سنوات بمنطقة “مسنانة” وباحياء مجاورة حيث تشكل هذه المنطقة ملاذا لهؤلاء قبل ركوبهم قوارب الموت في اتجاه الضفة الاخرى .

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.