اعتقال سفيان البحري وابنة الوزير السابق لحسن الداودي بعد عراك في حالة سكر

تم وضع سفيان البحري، المعروف على مواقع التواصل الاجتماعي، ونادية الداودي، ابنة الوزير السابق والقيادي في حزب العدالة والتنمية لحسن الداودي، رهن تدابير الحراسة النظرية ليلة السبت /الأحد، بعد عراك بينهما وهما في حالة سكر متقدمة، وفق ما علمه موقع “برلمان.كوم”، من مصدر موثوق.

وتعرض سفيان البحري، الذي كان في حالة من الغضب، للمضايقة حوالي منتصف الليل عند خروج نادية الداودي من حانة في محج الرياض بالرباط، والتي كانت أيضًا في حالة سكر متقدمة، وتقدمت إليه على أساس أنها واحدة من معجبيه.

وبعد أن صدها سفيان البحري، شعرت نادية الداودي بالإهانة وضربته على وجهه بزجاجة من النبيذ، حسب ما ذكرته مصادر .

وبناء على تعليمات النيابة، تم وضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية بمركز للشرطة بالرباط.

وجدير بالذكر، أن ابنة الوزير السابق، والقيادي بالبيجيدي، لحسن الداودي، سبق لها وقادت هجوما، عند حوالي الساعة السادسة صباحا، وهي في حالة سكر طافح، رفقة ستة أشخاص مدججين بالهراوات، ضد عائلة فلاح تقطن بدوار الباشا التابع لقيادة أكلموس بإقليم خنيفرة. حيث أمرت الفلاح المسمى بركة بركاوي وعائلته بمغادرة القطعة الأرضية التي يقطنون عليها، مدعية أن ملكيتها تعود لها ولزوجها أمين أمحزون، المعروف بالمنطقة بتربية الخيول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *