الأحرار يرد على هجومات الاستقلاليين بعد هجوم شباط على أخنوش

لم يتأخر حزب التجمع الوطني للأحرار للرد على حزب الاستقلال و أمينه العام حميد شباط، حيث وجه له هجوما لاذعا دون الإشارة إليه بالاسم، متهما إياه بنهج “ممارسات تنم عن جهل عميق بمفهوم الوطن الذي نريده”.

وقال الحزب في بيان شديد اللهجة تم نشره بالموقع الرسمي، إن “هذا الطرف السياسي وعوض أن يوجه دفة اهتمامه لمشاكله الداخلية التي لم تعصف به لوحده، وإنما كادت أن تسبب مشاكل كارثية للوطن برمته ولازالت بعض مكوناته مصدر خرجات تتنافس في العبث والخطورة، عاد لتوزيع صكوك الغفران واحتكار بطولات الماضي والحاضر، وتصنيف نساء ورجال هذا الوطن على أهوائه”.

واعتبر الحزب أنه “لولا السياسة الرشيدة لصاحب الجلالة ولرجال وطنيين حقيقيين، لكانت النتائج لا يحمد عقباها على مستقبل المغرب بسبب هذه الممارسات التي تنم عن جهل عميق بمفهوم الوطن الذي نريده، وطن يتسع للجميع دون إقصاء أي طرف”.

Advertisements

وندد الحزب بـ”حوار صحفي يخالف مضمونه جميع كتابات المؤرخين، ويشكك في مسار الأبطال الذين ناضلوا من أجل تحرير الوطن، وجد أحد السياسيين الذين أضحوا خارج المشهد السياسي المغربي٬ مساحة كبيرة في صحيفة معروفة بقربها من تيار معين، لإعادة كتابة تاريخ المغرب والأحزاب السياسية على طريقته “الخاصة”، وبما في ذلك تاريخ التجمع الوطني للأحرار”.

وشدد حزب التجمع الوطني للأحرار أنه “يسجل هذا الاستهداف المدبر”، مضيفا أنه “يحتفظ لنفسه بحق الرد على زيف هذه الادعاءات الصادرة عن هذا القيادي في الوقت المناسب، وبتذكير الرأي العام بمن ناضل من أجل تحقيق استقلال الوطن، ومن اكتفى بالتوقيع على الوثائق واحتكار النضال واستبعاد الآخرين، فحقائق التاريخ لا تتغير ويعرفها أبناء هذا الوطن حق المعرفة”.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.