الأحزاب السياسية تلتهم الملايين من الدعم العمومي دون إثبات كيفية صرفها

أصدر المجلس الأعلى للحسابات، اليوم الإثنين 29 أبريل الجاري، تقريره حول تدقيق الحسابات السنوية للأحزاب السياسية وفحص صحة نفقاتها برسم الدعم العمومي.

وكشف مجلس جطو أن مجموع النفقات المصرح بها من طرف الأحزاب السياسية برسم سنة 2017، بلغ 138 مليون درهم.

وأفاد التقرير أن أربعة أحزاب قدمت حسابات مشهود بصحتها، ويقصد هنا كل من حزب الطليعة وحزب الاتحاد الدستوري وحزب المؤتمر الوطني الاتحادي والحركة الديمقراطية الاجتماعية.

وأضاف التقرير أن أربعة أحزاب أخرى لم تراع المعايير القانونية المحددة من طرف المجلس الوطني لهيئة الخبراء المحاسبين بالمغرب ويقصد كلا من حزب العدالة والتنمية وحزب النهضة وحزب الاستقلال وحزب الحرية والعدالة الاجتماعية.

يشار إلى أن هذا التقرير تم إنجازه من طرف فريق يتكون من محمد أوشن ومصطفى أيت بلق وخديجة أيت زي، وتداولته هيئة مكونة من سبعة أعضاء يرأسهم إدريس جطو الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *