الإعلامية وداد بنموسى تحاول الإنتحار بإضرام النار في جسدها بطنجة

حاولت وداد بنموسى رئيسة المركز الثقافي أحمد بوكماخ بمدينة طنجة، اليوم الثلاثاء، الانتحار بإضرام النار في جسدها، باستعمال مادة “الدوليو” الشديدة الاشتعال. وذلك أمام بيت زوجها السابق بشارع فيصل بن عبد العزيز.

وأشارت مصالح الدائرة الامنية الخامسة، في بلاغ لها، إطلعت “أندلس برس” على مضامينه، أنها تدخلت زوال اليوم على مستوى شارع هارون الرشيد بعد توصلهم بمعلومات حول وجود سيدة تحاول اضرام النار في جسدها بالقرب من احدى العمارات. ويتعلق الأمر بشخصية معروفة بطنجة وتشتغل رئيسة مركز بوكماخ الثقافي وقد تم احالتها على المستشفى الاقليمي لتلقي العلاجات بسبب الحالة الهيستيرية التي كانت عليها.

وأفاد ذات البلاغ أن رئيس الدائرة الامنية و عناصرها وايضا رئيس المنطقة الامنية لطنجة المدينة، إنتقلوا إلى عين المكان ووجدوا ان الامر يتعلق بسيدة تصرخ ممسكة بيدها قارورة بنزين 5ليتر قامت بسكبها على نفسها وعلى سيارتها وبيدها ولاعة تهدد باحراق نفسها و تصرخ بشكل هيستيري .

Advertisements

وأكد ذات المصدر أن عناصر المصلحة الأمنية المذكورة، إستطاعت أن تحجز الولاعة و العمل على تهدئة المعنية التي صرحت انها في نزاع مع طليقها المحامي للذي يسكن بتلك العمارة و الذي الحق بها اذي نفسي كبير وسبب لها مشاكل عديدة .

وحسب المصدر ذاته، فقد استمعت المصالح الامنية لاطراف النزاع والابحاث لازالت جارية في الموضوع باشراف مباشر من النيابة العامة المختصة.

وكانت وداد بنموسى، كتبت قبل ساعتين على حساب حائطها عبر “فيسبوك” عبارة خطيرة لم يفهمها أصدقاءها هل هي جد أم هزل، حيث كتبت “سأضرم النار الآن إنها شهوتي الأخيرة”.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.