التحقيق‭ ‬في‭ ‬شبهة‭ ‬ارتشاء‭ ‬في‭ ‬ملف‭ ‬‮«‬فتيات‭ ‬سلا‮»‬

في‭ ‬تطور‭ ‬مفاجئ‭ ‬لقضية‭ ‬الفيديو‭ ‬الذي‭ ‬بث‭ ‬السبت‭ ‬الماضي،‭ ‬على‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬لضحايا‭ ‬ما‭ ‬بات‭ ‬يعرف‭ ‬بملف‭ ‬‮«‬فتيات‭ ‬سلا‮»‬،‭ ‬اللواتي‭ ‬تعرضن‭ ‬للاغتصاب‭ ‬في‭ ‬غشت‭ ‬2020‭ ‬،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬اقتحمت‭ ‬عصابة‭ ‬مكونة‭ ‬من‭ ‬عدة‭ ‬أشخاص‭ ‬منزل‭ ‬تقطنه‭ ‬أرملة‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬بولقنادل،‭ ‬بعد‭ ‬منتصف‭ ‬الليل‭ ‬واختطفوا‭ ‬ابنتيها،‭ ‬إذ‭ ‬أكد‭ ‬الوكيل‭ ‬العام‭ ‬لاستئنافية‭ ‬الرباط‭ ‬أن‭ ‬بحثا‭ ‬فتح‭ ‬في‭ ‬شأن‭ ‬ادعاءات‭ ‬تضمنها‭ ‬شريط‭ ‬فيديو‭ ‬بشبهة‭ ‬الارتشاء،‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬أحكام‭ ‬التي‭ ‬صدرت‭ ‬فيه،‭ ‬إثر‭ ‬التصريحات‭ ‬التي‭ ‬تضمنها‭ ‬شريط‭ ‬الفيديو،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬سيتم‭ ‬ترتيب‭ ‬ما‭ ‬يلزم‭ ‬قانونا‭ ‬على‭ ‬ضوء‭ ‬نتائج‭ ‬البحث‭.‬

وذكر‭ ‬بلاغ‭ ‬للوكيل‭ ‬العام،‭ ‬صدر‭ ‬أول‭ ‬أمس‭ (‬الاثنين‭)‬،‭ ‬أن‭ ‬العقوبات‭ ‬الصادرة‭ ‬في‭ ‬حق‭ ‬المتهمين‭ ‬والتي‭ ‬حددتها‭ ‬المحكمة‭ ‬في‭ ‬12‭ ‬سنة‭ ‬سجنا‭ ‬نافذا‭ ‬تندرج‭ ‬ضمن‭ ‬سلطتها‭ ‬في‭ ‬تقدير‭ ‬العقوبة،‭ ‬مضيفا‭ ‬أن‭ ‬المتهمة‭ ‬المعنية‭ ‬بتصريحات‭ ‬إحدى‭ ‬الضحايا‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬الحكم‭ ‬بتبرئتها‭ ‬كما‭ ‬ورد‭ ‬في‭ ‬الشريط،‭ ‬بل‭ ‬تمت‭ ‬إدانتها‭ ‬بسنتين‭ ‬حبسا‭ ‬نافذا‭ ‬بعد‭ ‬إعادة‭ ‬تكييف‭ ‬الأفعال‭ ‬المنسوبة‭ ‬إليها،‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬المحكمة،‭ ‬وفقا‭ ‬لما‭ ‬لها‭ ‬من‭ ‬سلطة‭ ‬تقديرية‭ ‬في‭ ‬ذلك‭. ‬وبخصوص‭ ‬ما‭ ‬نسب‭ ‬لعناصر‭ ‬الضابطة‭ ‬القضائية‭ ‬المعنية‭ ‬بالبحث‭ ‬من‭ ‬تقصير،‭ ‬أشار‭ ‬الوكيل‭ ‬العام‭ ‬للملك،‭ ‬أنه‭ ‬تمت‭ ‬متابعة‭ ‬من‭ ‬ثبت‭ ‬في‭ ‬حقه‭ ‬أي‭ ‬فعل‭ ‬مخالف‭ ‬للقانون،‭ ‬إذ‭ ‬تتم‭ ‬حاليا‭ ‬محاكمتهم‭ ‬طبقا‭ ‬للقانون‭.‬

وأبرز‭ ‬الوكيل‭ ‬العام،‭ ‬أن‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬المهام‭ ‬المسندة‭ ‬إليها‭ ‬قانونا‭ ‬واعتبارا‭ ‬لقناعتها‭ ‬بخطورة‭ ‬الأفعال‭ ‬المرتكبة،‭ ‬من‭ ‬طرف‭ ‬المتهمين،‭ ‬بادرت‭ ‬إلى‭ ‬الطعن‭ ‬بالاستئناف‭ ‬في‭ ‬القرار‭ ‬المذكور،‭ ‬مما‭ ‬سيترتب‭ ‬عنه‭ ‬نشر‭ ‬الدعوى‭ ‬العمومية‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬في‭ ‬المرحلة‭ ‬الاستئنافية،‭ ‬إذ‭ ‬سيمكن‭ ‬لجميع‭ ‬الأطراف‭ ‬حضور‭ ‬مناقشات‭ ‬القضية،‭ ‬كما‭ ‬ستعمل‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬على‭ ‬مواكبة‭ ‬مجرياتها،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬يفرضه‭ ‬القانون‭ ‬مع‭ ‬الحرص‭ ‬على‭ ‬تمتيع‭ ‬جميع‭ ‬الأطراف‭ ‬بالضمانات‭ ‬المخولة‭ ‬لهم‭ ‬قانونا،‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬توفير‭ ‬شروط‭ ‬وضمانات‭ ‬المحاكمة‭ ‬العادلة‭.‬

Advertisements

وهددت‭ ‬الضحايا‭ ‬خلال‭ ‬الوقفة،‭ ‬التي‭ ‬نظمت‭ ‬السبت‭ ‬الماضي،‭ ‬أمام‭ ‬القيادة‭ ‬العليا‭ ‬للدرك‭ ‬الملكي‭ ‬بالانتحار‭ ‬الجماعي‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬عدم‭ ‬إنصافهن،‭ ‬خاصة‭ ‬بعد‭ ‬صدور‭ ‬أحكام‭ ‬في‭ ‬قضيتهن‭ ‬أكدن‭ ‬أنها‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬منصفة‭ ‬ووصلت‭ ‬حد‭ ‬البراءة‭. ‬وأوضحت‭ ‬إحدى‭ ‬الضحيتين‭ ‬في‭ ‬تصريحها،‭ ‬أنها‭ ‬فوجئت‭ ‬بالأحكام‭ ‬الصادرة‭ ‬في‭ ‬حق‭ ‬المتهمين‭ ‬بـ12‭ ‬سنة‭ ‬سجنا،‭ ‬والتي‭ ‬اعتبرتها‭ ‬مخففة،‭ ‬مشيرة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬زعيمهم‭ ‬وهو‭ ‬تاجر‭ ‬مخدرات‭ ‬نال‭ ‬البراءة،‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يخص‭ ‬تهم‭ ‬افتضاض‭ ‬البكارة‭ ‬وهتك‭ ‬العرض‭ ‬والاغتصاب‭ ‬وتكوين‭ ‬عصابة‭ ‬إجرامية‭ ‬والاتجار‭ ‬بالمخدرات‭ ‬والسرقة‭. ‬

وحسب‭ ‬بلاغ‭ ‬للوكيل‭ ‬العام‭ ‬فقد‭ ‬ادعت‭ ‬امرأة‭ ‬في‭ ‬شريط‭ ‬الفيديو،‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬إخبارهن‭ ‬ودفاعهن‭ ‬بتأخير‭ ‬القضية‭ ‬إلى‭ ‬يونيو‭ ‬المقبل،‭ ‬ليتفاجؤوا‭ ‬بإدراج‭ ‬ملف‭ ‬النازلة‭ ‬في‭ ‬جلسة‭ ‬19‭ ‬ماي‭ ‬2022،‭ ‬مما‭ ‬حرمهن‭ ‬ودفاعهن‭ ‬من‭ ‬حضور‭ ‬جلسة‭ ‬المحكمة‭ ‬والاستماع‭ ‬إليهن‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬القضية،‭ ‬وأن‭ ‬التحقيق‭ ‬لم‭ ‬يشمل‭ ‬كافة‭ ‬المتورطين‭ ‬فيها،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬عدم‭ ‬تفاعل‭ ‬عناصر‭ ‬الدرك‭ ‬الملكي‭ ‬معهن‭ ‬فور‭ ‬وقوع‭ ‬الاعتداء‭ ‬عليهن،‭ ‬مؤكدا‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬القيام‭ ‬ببحث‭ ‬حول‭ ‬الموضوع‭ ‬تبين‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬ورد‭ ‬من‭ ‬مزاعم‭ ‬المعنية‭ ‬بالأمر‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشريط‭ ‬مخالف‭ ‬للواقع،‭ ‬استنادا‭ ‬لعدة‭ ‬معطيات،‭ ‬منها‭ ‬أن‭ ‬ملف‭ ‬هذه‭ ‬القضية‭ ‬أدرج‭ ‬بجلسة‭ ‬12‭ ‬ماي‭ ‬2022،‭ ‬حضرها‭ ‬المتهمون‭ ‬ودفاعهم‭ ‬ودفاع‭ ‬الضحايا،‭ ‬والتمس‭ ‬خلالها‭ ‬هذا‭ ‬الأخير‭ ‬مهلة‭ ‬لإعداد‭ ‬الدفاع‭ ‬فاستجابت‭ ‬له‭ ‬المحكمة‭ ‬بتحديد‭ ‬19‭/‬05‭/‬2022،‭ ‬علما‭ ‬أنه‭ ‬سبق‭ ‬توجيه‭ ‬استدعاء‭ ‬للضحايا‭ ‬في‭ ‬جلسات‭ ‬سابقة‭ ‬فتعذر‭ ‬ذلك‭ ‬بعلة‭ ‬انتقالهن‭ ‬لعنوان‭ ‬غير‭ ‬معروف‭. ‬

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.