الحبس لنجل محمد زيان في ملف الكمامات المزورة

قضت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء، اليوم، بالسجن ثلاث سنوات حبسا نافذا في حق ناصر الدين زيان، نجل المحامي محمد زيان المنسق الوطني للحزب المغربي الحر، و10 أشهر حبسا نافذا في حق نجل المحامي عبد العزيز النويضي، بعد إدانتهم في ملف ما يعرف ب”الكمامات المزورة”.

كما قضت دات المحكمة، بالسجن ما بين 5 سنوات و8 أشهر حبسا نافدا في حق باقي المتهمين العشرة في ملف الكمامات المزورة.

وكان القاضي رئيس الجلسة المكلف بقضية ابن النقيب محمد زيان و11 معتقلا آخر ، قد حجز الثلاثاء الماضي الملف للتأمل والنطق بالحكم ليوم 06 أكتوبر 2020.

ويتابع في الملف المذكور 12 متهما بينهم خياط يبلغ من العمر 70 سنة، وصاحب مطبعة، ونجل النقيب زيان، ونجل المحامي والحقوقي النويضي، ومناديب أدوية وآخرون، وذلك بناء على شكاية نصب تقدمت بها مصحة بمراكش بخصوص اقتناء كمية من “الكمامات”.

يذكر أنه بناء على هذه الشكاية، فتحت النيابة العامة تحقيقا في الأمر، حيث أفضى البحث القضائي إلى اعتقال الأشخاص الـ12 قبل إحالتهم على قاضية التحقيق، التي أمرت بإيداعهم المركب السجني “عكاشة”، بعد متابعتهم بتهم تتعلق بـ”النصب والمشاركة في تزييف منتجات طبية وعرضها للبيع”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *