الحبس لنصاب بسلا..

أدانت المحكمة الابتدائية بسلا، أخيرا، برئاسة القاضي عبد الكريم المالكي، نصابا محترفا بأربعة أشهر حبسا نافذا، وتعويض ضحية ب15 مليونا، بعدما أوهمه المتورط ببيعه خمس سيارات، تبين أنها وهمية.

واقتنع القاضي المقرر بالتهمة المنسوبة إلى (ع.آ) المتعلقة بالنصب والتهديد بارتكاب جريمة، كما اقتنع بابتزاز الضحية (س.ع) باختلاق تصريحات كاذبة ضد (إ.ل)، مقابل استرجاع 15 مليونا إليه، وهي التصريحات التي أكدها المشتكي أمام المحكمة، مضيفا أن الموقوف رفض استرجاعه المبلغ مقابل “فبركة” ملف لشابة تحضر شهادة الدكتوراه، من أجل ابتزاز والدها ماليا، وحينما أخبره بأنه سيتقدم بشكاية ضده أمام وكيل الملك، رد عليه بعبارات قدحية في حق المسؤول القضائي الأول بسلا، إذ استنسخها المدعي وأدلى بها للشرطة والمحكمة. والمثير أن ابتدائية الرباط، أدانت الشابة بسنتين حبسا، برئاسة القاضي عبدالنبي اركيك، قبل صدور حكم ابتدائية سلا، وطالب دفاعها بتحرير الحكم القضائي، من أجل الاستدلال به أمام غرفة الاستئناف الجنحية، بعدما أظهرت محاكمة سلا معطيات مثيرة، هدفها اختلاق وقائع كاذبة للموقوفة، قصد ابتزاز أسرتها ماليا، واقتنع القاضي المقرر بهذه الوقائع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *