الحكومة تحدد كيفية الاستفادة من الإعانات النقدية للمواطنين غير المتوفرين على بطاقة الراميد

انتهت اللجنة الرسمية المكلفة بوضع الاستراتيجية التي تهم دعم الأسر المغربية التي لا تتوفر على بطاقة “راميد” حيث ستستفيد بدورها من إعانات نقدية على غرار الدعم المقدم للفئة الأولى و التي شرعت فعليا في سحب الإعانات بداية من الأسبوع الحالي.

و من مصادر مطلعة، أن اللجنة التي انكبت على إيجاد صيغة معقولة لكيفية استفادة باقي شرائح المجتمع خاصة أولئك الذين يشتغلون في القطاع غير المهيكل و الذين لا يتوفرون على بطاقة “راميد” ، أنهت عملها الأولي المتعلق بتحديد مبالغ الدعم و شروط الاستفادة و كيفية صرف المبالغ المحددة.

و حسب المعطيات المتوفرة، فقد تقرر تخصيص نفس المبالغ التي أعلنت سلفا للأسر المسجلة في برنامج “راميد” بالنسبة للأسر التي ستستفيد من الدعم الخاص بالمرحلة الثانية و الذي يستهدف الأسر في القطاع غير المهيكل، حيث تم تحديد 800 درهم للأسرة المكونة من فردين أو أقل، و1000 درهم للأسرة المكونة من ثلاثة إلى أربعة أفراد، و1200 درهم للأسرة التي يتعدى عدد أفرادها 4 أشخاص.

و سيتم بداية من الأسبوع المقبل، الشروع في توزيع الإعانات النقدية للمشتغلين في القطاع غير المهيكل غير المسجلين في صندوق التغطية الصحية “راميد”، والذين تضرروا بشكل كبير من تداعيات جائحة فيروس كورونا.

و ستتم عملية التسجيل للاستفادة من دعم المرحلة الثانية عبر منصة إلكترونية تم تخصيصها لهذا الغرض تشرف عليها وزارة الداخلية و سيتم إطلاقها رسميا في غضون الأيام المتبقية من هذا الأسبوع، حيث سيتم التوصل بطلبات الراغبين في الاستفادة بداية من الأسبوع المقبل على أن تتكلف لجان مختصة في كل العمالات والأقاليم بدراسة الطلبات الواردة على المنصة الإلكترونية قبل الموافقة عليها و منح أصحابها أرقام تسلسلية و سرية لسحب مبالغ الدعم المستحقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *