الحكومة تمدد إغلاق الدارالبيضاء لأسبوعين إضافيين

قررت الحكومة تمديدا ثانيا للتدابير الخاصة بإغلاق مدينة الدارالبيضاء بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد ، والتي اقرتها يوم 7 شتنبر الماضي، لمدة 14 يوما أخرى، تبتدئ من الاثنين 5 أكتوبر الجاري.

وجاء هذا القرار وفق بلاغ حكومي صدر اليوم الخميس، تبعا لخلاصات عمليات التتبع والتقييم المنتظم المنجزة من قبل لجان اليقظة والتتبع بعمالة الدار البيضاء، وأخذا بتوصيات اللجنة العلمية المختصة بضرورة الاستمرار في الإجراءات اللازمة للحد من تفشي فيروس كورونا.

وأضاف البلاغ أنه سيتم خلال هذه الفترة الإبقاء على جميع التدابير التي سبق إقرارها، باستثناء المؤسسات والمعاهد التعليمية، التي ستفتتح انطلاقا من 5 أكتوبر الجاري لاستئناف الدراسة بجميع الأسلاك والمستويات.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه سيتم اعتماد نمط تعليم حضوري بالنسبة للمتعلمين الذين عبر أولياء أمورهم عن اختيار هذه الصيغة، مع الحرص على الالتزام بمختلف التدابير الاحترازية المقررة والعمل على التتبع المستمر للوضعية الصحية بجميع هذه المؤسسات واتخاذ كافة الإجراءات الضرورية بما يتناسب مع تطور الحالة الوبائية.

وأهابت الحكومة بالمواطنات والمواطنين الاستمرار في التقيد بتوجيهات السلطات العمومية ومواصلة الالتزام بالاحتياطات الوقائية والاحترازية الضرورية من تباعد جسدي وقواعد النظافة العامة وإلزامية وضع الكمامات الواقية.

وجدير بالذكر أن جهة الدارالبيضاء تسجل مؤخرا ارقاما قياسية لحالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا .

وسجلت الجهة زيادة اليوم الخميس ب 1250 حالة و9 وفيات جديدة ، من أصل 2391 حالة جديدة خلال 24 ساعة الأخيرة و35 وفاة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *