الخميسات…اجتماع موسع حول ترشيد وتدبير استعمال الماء والمحافظة على الفرشة المائية

الأخبار 24- رشيد أبوهبة

احتظنت ، القاعة الكبرى لعمالة اقليم الخميسات اجتماع موسع يوم الخميس الواحد و العشرون من يوليوز الجاري، بمقر عمالة ، يروم حول  دراسة والحلول لبعض  المشاكل و الإجراءات المتعين اتخادها حول تدبير و عقلنة استعمال الماء باعتباره مادة حيوية .

Advertisements

ويأتي هذا الاجتماع، الذي ترأسه عامل إقليم الخميسات، منصور قرطاح، و بحضور رئيسة المجلس الإقليمي بوشرى الوردي، و رئيس قسم الشؤون الداخلية هشام دحو، و رؤساء الجماعات الترابية والمصالح القطاعية المعنية والسلطات المحلية، في ظل الوضعية الحالية والجفاف الذي تعرفه المملكة المغربية حول نذرة المياه وتداعيات ذلك على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للبلاد.

وشكّل، الاجتماع مناسبة لاستحضار المقاربة الاستباقية التي اعتمدها الإقليم في تدبير وعقلنت موارده المائية، و الاستثمارات القطاعية التي تمت تعبئتها لإنجاز عدد من الاواش المهيكلة بكل من الخميسات، و تيداس، و المعازيز، و الصفاصيف والماس، والتي مكنت بشكل كبير من تحسين ولوج الساكنة المحلية إلى الماء الصالح للشرب

.و شدّد، عامل إقليم الخميسات في كلمته بالمناسبة على أهمية الترشيد المعقلن لاستهلاك الماء، و بهدف التدبير الأمثل لهذه المادة الحيوية فإن السلطات المحلية و رؤساء الجماعات الترابية مدعوون أكثر من أي وقت مضى لتنظيم حملات تحسيسية لفائدة المواطنين لتوعيتهم بأهمية الاستهلاك المعقلن للماء و الحد من هدر هذه المادة الحيوية إلى جانب المحافظة على الفرشة المائية.

كما، أصدر عامل الإقليم تعليماته للسلطات للمحلية و الأمنية بخصوص مجموعة من التدابير المتخدة لترشيد استعمال الماء، و من بينها منع ملئ المسابح الخصوصية و العمومية بالمياه الصالحة للشرب أكثر من مرة واحدة في السنة مع إلزامية تجهيز هذه المسابح بتقنية تدوير للمياه، و منع غسل السيارات و الشاحنات خارج الأماكن المخصصة بذلك مع دعوة المهنيين إلى التقيد بهذه الاجراءات، و منع غسل الملاعب و الساحات و الطرقات بالماء الصالح للشرب.

و أضاف، منصور قرطاح، أن تدخلات السلطات المحلية يجب أن تتسم بالصرامة مع موافاة مصالح هذه العمالة بجميع التقارير التي تم اتخادها في هذا الصدد، كما دعا رؤساء الجماعات المحلية إلى تفعيل الاختصاصات الممنوحة لهم طبق للقانون الجاري به العمل في هذا المجال حرصاً على الحفاظ على هذه الثروة المائية.

و ذكر، عامل إقليم الخميسات في الأخير أنه يتعين على الجميع أن يكون في حالةِ طوارئ مائية إذ في الوقت الذي تتناقص فيه هذه الموارد المائية يعرف منحى استهلاك المياه بين المواطنين ارتفاعاً مُهولا، كما دعا إلى التوقف على ممارسة أي شكل من أشكال التبدير و الحفاظا على الموارد المائية مع ضمان التوزيع العادل لهذه المادة الحيوية.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.