الداخلية تحرج الأحزاب وتفضح عجز السياسيين والبرلمانيين

قال مصدر مطلع من الداخلية، أن الوزارة غاضبة جدا من تقاعس وعجز الأحزاب السياسية عن التفاعل مع اقتراحاتها وخطواتها في الإعداد للانتخابات القادمة.

وأكد المصدر ذاته، أن وزارة الداخلية أعدت الكثير من الاقتراحات ومشاريع إصلاحات القوانين الانتخابية، واطلعت عليها قيادات الأحزاب بالتزامن مع مشروع شروط جديدة تيسر وترفع من الدعم المالي العمومي للأحزاب السياسية، غير أن هذه الأخيرة لم تتجاوب حتى حدود اليوم وبالشكل المطلوب مع اقتراحات وزارة الداخلية المبكرة.

وكانت وزارة الداخلية قد أطلعت الأحزاب على رزمة كبيرة من الإجراءات والإصلاحات التي تهم الانتخابات القادمة، لكن الأحزاب الغارقة في صراعاتها ومشاكلها التنظيمية، وفي ضعفها وترهل تنظيماتها الداخلية، تعاملت مع اقتراحات الوزارة باللامبالاة، بل تعمدت تسريب فقط اقتراح إجبارية التسجيل أو التصويت في الانتخابات القادمة دون الباقي، رغم أنه هو الأهم، لأنه يتعلق بالتقطيع الانتخابي وبنظام الاقتراع وغير ذلك، يقول المصدر.

إلى ذلك، اعتبر المصدر نفسه، أن وزارة الداخلية بجاهزيتها المبكرة لمناقشة القوانين الانتخابية من الآن، تكون قد نفت عنها اتهام الأحزاب لها بالتأخر في تنزيل القوانين الانتخابية حتى الأيام الأخيرة التي تسبق الانتخابات، كي تمررها تحت الضغط وبالشكل الذي تريد، فـ”الوزارة الوصية اليوم جاهزة، والأحزاب الشائخة والمريضة هي العاجزة” يضيف المصدر ذاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *