الدخيسي يقود حملة تطهيرية مُركزة بمدينة سلا

لحسن شرماني

ذكرت مصادر أمنية أن والي الأمن محمد الدخيسي، مدير الشرطة القضائية بالإدارة المركزية للمديرية العامة للأمن الوطني، يقود شخصيا فيلقا أمنيا كبيرا لتطهير مدينة سلا من الجريمة بكل أنواعها، حيث تم تركيز كل الجهود وتكثيفها في هذا الشهر الفضيل من أجل التنقية الشاملة للمدينة، وتهدف الحملة إلى النجاعة والآثار الإيجابية وتحقيق النتائج بالسرعة الممكنة.

Advertisements

وحسب ذات المصادر فإن الحملة يشارك فيها مصالح الشرطة القضائية والأمن العمومي والاستعلامات العامة بالإضافة إلى فرقة الأبحاث والتحريات التابعة للفرقة الوطنية للشرطة القضائية، والتي تتوفر على خبرات كبيرة في مكافحة الجريمة بكل أنواعها، وتستهدف الحملة إسقاط الفارين من العدالة والمبحوث عنهم في كافة الجرائم والجنح، مثل جرائم القتل واعتراض سبيل المارة، والهاربين من أداء واجبات النفقة العائلية والشيكات بدون رصيد، ناهيك عن الإطاحة بأباطرة المخدرات وتجار الحشيش والقرقوبي وعصابات اللصوص التي تستغل رمضان لتنفيذ جرائمها في حق الساكنة.

ويتوفر والي الأمن محمد الدخيسي، الذي يقود الحملة بتكليف من عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني، على خبرة أمنية كبيرة خصوصا وأنه اشتغل في الميدان واليا للأمن بكل من الناظور والعيون، وهي تجارب مختلفة أكسبته خبرة كبيرة في مطاردة المجرمين وتوفير الأمن للمواطنين.

وتتوقع مصادرنا، التي تعرف جيدا خصوصيات الحملات الأمنية المركزة والمكثفة، أن تحقق الحملة الحالية نتائجها المرجوة عبر الإطاحة بكثير من المجرمين والمبحوث عنهم، حيث يتم تركيز جهود الموارد البشرية المدربة جدا وفق خارطة طريق تتبع مسارا محددا حتى يتم تشطيب المدينة بأكملها، ولهذا من الأكيد، وفق مصادرنا، أن يسقط في هذه الحملة عشرات المجرمين والمبحوث عنهم.

وخلفت الحملة الأمنية، التي تعتبر دعما وتعزيزا لجهود عناصر الأمن بسلا، ارتياحا لدى المواطنين، حيث أدخلت الشعور بالطمأنينة لدى الساكنة، والإحساس بوجود جهاز هدفه الأساسي توفير الحماية للمواطن، حتى يذهب لعمله وقضاء حوائجه دون أن يشوش عليه أحد من المنحرفين حياته.
ويذكر أنه لوالي الأمن محمد الدخيسي أن قاد حملات أمنية مكثفة بكثير من المدن المغربية قصد تعزيز الأمن الموجود في عين المكان ومنحهم الزاد والتدريب اللازم على مكافحة الظواهر الإجرامية.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.