الدرك يدخل على فضيحة إنتاج “الدلاح” عن طريق براز الإنسان

دخل الدرك الملكي على خط قضية استعمال البراز البشري كسماد لإنتاج وزراعة الدلاح.

وذكرت يومية “المساء” أن فرقة من الجهاز المذكور حلت أمس الخميس، بضيعة فلاحية تستعمل “البراز البشري” في زارعة الدلاح بشيشاوة.

وحسب المعلومات المتوفرة، فإنه، بتعليمات من وكيل الملك لدى ابتدائية إمنتانوت، باشرت الفرقة البيئية، التابعة للدرك الملكي، تحقيقاتها بخصوص قضية استعمال “البراز البشري”، في زارعة البطيخ الأحمر “الدلاح” من قبل مالك ضيعة فلاحية بالجهة الغربية لمدينة شيشاوة، حيث تفيد أن المسؤول القضائي أعطى تعليماته لإجراء التحاليل اللازمة لمعرفة نوعية السماد، الذي يستعمله رب الضيعة في إنتاج “الدلاح”.

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.