السلطة المحلية بتارودانت تنظم النسخة الخامسة من حملة “دفء” لإيواء المشردين والأشخاص دون مأوى

تزامنا مع موجة البرد التي تعرفها مدينة تارودانت هذه الأيام، وفي إطار إحترام التدابير و الإجراءات الإحترازية للحد من تفشي جائحة فيروس كوفيد19، تنظم السلطات المحلية بتارودانت حملة “دفء” في نسختها الخامسة لجمع المشردين والأشخاص دون مأوى من شوارع المدينة.

وستنطلق الحملة، مساء يوم غد الثلاثاء 10 نونبر 2020، على مستوى داخل وخارج أسوار المدينة لجمع المشردين والأشخاص دون مأوى من شوارع المدينة، ونقلهم إلى المركب الاجتماعي التربوي “دار الخير” بتارودانت، للعناية بهم وحمايتهم. وستقام هذه العملية بحضور باشا المدينة ورؤساء الملحقات الإدارية و اعوانهم بمدينة تارودانت،

هذه الحملة، تنظم بتنسيق الجماعة الترابية لتارودانت ومندوبية التعاون الوطني و المديرية الإقليمية للأمن الوطني والقوات المساعدة والحمعية الخيرية الاسلامية، بعدما تمكنت السلطات في تارودانت، السنة الماضية، من إنجاح حملة “دفء 4 ″، التي مكنت من نقل عدد من المتشردين إلى الخيرية الإسلامية بتارودانت.

كما تخبر السلطات المحلية جميع السكان أو كل من يعرف مكان يتواجد به متشرد أو شخص دون مأوى، أن يتواصل مع رؤساء الملحقات الإدارية أو أعوان السلطة ويخبرهم بمكانه لأجل التكفل به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *