السيدة التي استخرجت من قبرها بابن احمد توفيت مرة أخرى…..

عاش سكان منطقة ابن أحمد نواحي مدينة سطات، ليلة أمس الأربعاء، حالة استنفار قصوى، بعدما انتشر خبر إخراج سيدة دفنت قبل حوالي تسعة أيام من قبرها، بعدما سمعوا صراخها داخل المقبرة.

وحسب مصدر أن السيدة التي تم استخراجها من قبرها بروضة ابن احمد ، سبق وأن خضعت لعملية جراحية بأحد المستشفيات البيضاء، قبل ازيد من أسبوع، وعلى إثره تلقت عائلتها نبأ وفاتها وبعد عملية الغسل شكت احدى الاطر الطبية في موضوع وفاتها من عدمه وتم ادخالها الى الانعاش لمدة يومين، ليعلن بعدها عن وفاتها فعليا، وحررت لها شهادة الوفاة، ليتم غسلها مجددا وعمل ذويها على نقلها إلى مقبرة الرجاء بابن احمد حيث ووريت الثرا يوم الأرعاء الماضي..

ويومه سمعت احدى النسوة صراخا في قبر الهالكة وطرق في النعش الذي يحويها، مما دفعها الى اخبار السلطات المحلية ، التي استنفرت اجهزتها لتتأكد من الخبر، وهو ما تقيقنت منه، الا أن استخراج الهالكة كان يتطلب بعض الاجراءات القانونية، وهو ما تأخر نوعا ما، حيث تقول مصادرنا أن إذن الوكيل العام لإستخراج السيدة تعطل اكثر من اللازم، وبعد مغرب اليوم استخرجت السيدة بالفعل من قبرها ومباشرة بعد نقلها للمستشفى المحلي بابن احمد أعلن وفاتها مرة أخرى وسط صدمة اهلها من خبر الموت مرة اخرى ..

وقد نقلت جثة الهالكة الى مستودع الاموات مرة اخرى في انتظار ما ستسفر عنه الساعات المقبلة من مستجدات في الموضوع..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *