الشرطة البريطانية تعتبر عملية الطعن في ريدينغ “عملا إرهابيا” وتعتقل مشتبها به

أوقفت الشرطة، اليوم الاثنين، رجلا يبلغ 27 عاما، يُشتبه في أنه منفّذ عمليات الطعن التي أسفرت عن مقتل شخص وإصابة آخرين بجروح خطيرة ليل السبت الأحد في برمنغهام، ثاني مدن بريطانيا.

وقالت شرطة ويست ميدلاندز “أوقفنا رجلاً يُشتبه في ارتكابه (عملية) قتل وسبع محاولات قتل خلال سلسلة هجمات بالسكين في برمنغهام”.

وتعرض عدد من الأشخاص الأحد للطعن في وسط برمنغهام ثاني مدن إنكلترا.

وأكدت الشرطة البريطانية مقتل رجل وجرح سبعة آخرين بينهم اثنان إصابتهما خطيرة، في سلسلة الهجمات تلك موضحة أنها تبحث عن مشتبه به لاذ بالفرار.

وقال قائد شرطة منطقة ويست ميدلاندز ستيف غراهام إنه تم فتح تحقيق في قضية قتل، مشيرا إلى أن لا شيء يسمح حاليا بترجيح فرضية هجوم “إرهابي” أو جريمة كراهية أو حرب عصابات.

وأضاف المصدر أن رجلا وامرأة أدخلا المستشفى في حالة خطيرة “بينما أصيب خمسة أشخاص آخرون بجروح طفيفة”.

وكانت الشرطة قد أفادت فجر الأحد في بيان أنها تلقت بلاغا عند الساعة 00:30 بالتوقيت المحلي (23:30 ت غ) بشأن تعرض أشخاص للطعن في وسط المدينة، قبل أن تُبلغ بحصول حوادث أخرى مشابهة بعد وقت قصير في المنطقة ذاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *