الشرطة البيئية تحقق في ملف التلوث القاتل بالمحمدية

كشفت “المساء”، في خبر عنونته بـ “الشرطة البيئية تحقق في ملف التلوث القاتل بالمحمدية”، أن موجة الغبار الأسود التي اجتاحت المحمدية، خلال الأيام

الأخيرة، حركت عناصر الشرطة البيئية التي حلت بالمحطة الحرارية، التابعة للمكتب الوطني للماء والكهرباء، من أجل فتح تحقيق عاجل حول الأدخنة التي تسربت،

أخيرا، من المحطة، على إثر الشكايات المتكررة التي تقدم بها سكان المدينة وعدد من الجمعيات البيئية، بعدما قض كابوس تلوث الهواء مضاجعهم، خشية الأضرار الصحية الخطيرة التي يتسبب فيها.

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.