الطريق أصبحت معبدة أمام نزار بركة للإطاحة بشباط

صوت المؤتمر الاستثنائي لحزب الاستقلال قبل قليل على تعديل المادتين 91 و 54 بالإجماع، خلال اشغاله يومه السبت 29 أبريل الجاري بالرباط.

و تميزت الفترة التي سبقت انطلاق الجلسة الافتتاحية بتبادل العناق بين القياديين الاستقلاليين في ما يشير إلى نجاح المصالحة بين مجموعتي شباط وولد الرشيد، و عكس ما كان منتظرا اختار حميد شباط أسلوب التهدئة في تمرير رسائله لخصومه داخل وخارج الحزب من خلال كلمته امام المؤتمرين و التي شدد فيها على وحدة الحزب و كرامته واستقلالية قراره السياسي.

وتجاوبت القاعة التي ضمت حوالي 1500 مؤتمر مع بعض فقرات كلمة حميد شباط التي اتسمت بالهدوء، كما تميز اللقاء بتسليط الاضواء على نزار بركة الذي أخذ مكانه وسط المؤتمرين، والذي سارع العديد منهم إلى التقاط صور جماعية وفردية معه و أثار اهتمام الحضور بطريقة تواضعه وتواصله مع المؤتمرين، الشيء الذي يرجح كفته في كسب ثقتهم لمنصب الأمين العام للحزب.

Advertisements

وقد عبر جميع الحاضرين قيادة وقواعد عن ارتياحهم للصلح المبرم وللتوافق الذي جسده حضور ياسمينة بادو وكريم غلاب في المنصة بجانب حميد شباط مما يوحي حسب عدد من المؤتمرين إلى وجود توافق أكبر من سقف تعديلات الفصلين المذكورين قد تكون متعلقة بشكل ومضمون قيادة وتوجهات الحزب.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.