العثماني: لن نسمح لأي كان بشق الصف الوطني

شدد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، على أن المغرب يتعرض لهجمات شرسة، بسبب ما عبّر عنه المغاربة من تضامن ووحدة في هذه الظرفية العصيبة التي تعيشها المملكة بسبب جايحة كورونا.

وقال العثماني، زوال اليوم الثلاثاء، بمجلس المستشارين، خلال جلسة مسائلة رئيس الحكومة، إن المغرب يتعرض لهجمة شرسة من قبل حاقدين على ما يعيشه من تضامن ووحدة في هذه الظرفية الصعبة التي تعيشها المملكة بسبب انتشار فيروس كورونا، مؤكداً أنه لم يتم السماح لأي أحد بشق الصف الوطني، و ” نحن كلنا يد واحدة أمام كل التحديات”.

يذكر أن حسابات إماراتية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، شنت في الآونة الأخيرة، هجوما على الحكومة المغربية وعلى سعد الدين العثماني، متهمين إياه بالتسبب في “إهمال الشعب المغربي وعدم توفير المؤن والغذاء له وتركه عرضة لوباء كورونا”.

هذه الحملة التي شنّتها العديد من الحسابات الإماراتية انطلقت في وقت متزامن، واستُعملت في التغريدات مصطلحات متشابهة مع اختلاف في الصياغة، واجتمعت كلها على اتهام حكومة العثماني بأنها “تمول الجماعات الإخوانية وتهمل شعبها في ظل الأزمة الكبيرة التي يمر بما بالمغرب”.

من جانبهم، أطلق إعلاميون وناشطون في المغرب، حملة على منصات التواصل الاجتماعي للرد على الهجوم الإماراتي، عبر إطلاق هاشتاغ “شكرا العثماني”، تصدر قائمة الوسوم في البلاد، كما نشر عدد من الإعلاميين صورا للعثماني والملك محمد السادس، معبرين عن اعتزازهم بالقرارات المتخذة لمواجهة الجائحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *