العنصر يدعو العدالة والتنمية إلى التجاوب مع دعوة عقد الجلسة العامة للبرلمان

قال امحند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، إن مستجد المصادقة على ميثاق الاتحاد الإفريقي يفرض على جميع الأحزاب الممثلة في البرلمان اللقاء من أجل التداول بشأن الدعوة إلى عقد جلسة لانتخاب رئيس المجلس، بعيدا عما أسماه «العادة والتقليد الذي ظل يربط رئاسة مجلس النواب بتشكيل الأغلبية الحكومية وتوزيع الحقائب».

وأوضح العنصر أنه مع تعثر مشاورات تشكيل الحكومة، لم يعد ممكنا الانتظار أكثر، وبات مطروحا اليوم تسريع وتيرة اللقاءات، وفتح نقاش مع النائب البرلماني الأكبر سنا، للمبادرة، بعد استشارات مع جميع الفرق النيابية، بما فيها العدالة والتنمية، للمشاركة في جلسة انتخاب رئيس المجلس، وإطلاق عمل الجهاز التشريعي.

وعبر الأمين العام للحركة، أحد مكونات التحالف الرباعي، عن أمله في أن تكون عملية تشكيل الحكومة وانتخاب رئيس مجلس النواب متوازيتين، «لكن إذا استمر تعثر المشاورات الحكومية، فإن انتخاب رئيس المجلس يجب أن يتم خلال عشرة أيام، على أقصى تقدير، حتى نصادق على القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، وبروتوكول التعديلات المتعلق به، وعلى مشروع القانون الذي يصادق بموجبه على القانون المذكور».

Advertisements

وأكد العنصر أن المشاورات بهذا الصدد يجب أن تشمل جميع الأحزاب، بما فيها حزب رئيس الحكومة، للاتفاق على موعد جلسة انتخاب رئيس المجلس، بمعزل عن هوية المرشحين لهذا المنصب، وبعيدا عن مفاوضات تشكيل الحكومة.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.