الفرقة الوطنية للدرك تحقق في عرقلة مشاريع كبرى

كشفت «المساء»، في خبر حمل عنوان «الفرقة الوطنية للدرك تحقق في عرقلة مشاريع كبرى»، أن عناصر الفرقة الوطنية للدرك الملكي تحقق، بتنسيق مع الوكيل العام للملك بالدار البيضاء، في ملف مشاريع متوقفة بضواحي الدار البيضاء والتزوير في محرر رسمي من طرف رئيس بلدية وعدم منح رخص قصد الابتزاز.

إذ من المنتظر أن يتم الإستماع إلى المسؤولين بالوكالة الحضرية والمحافظة على الأملاك العقارية وموظفين بقسم التعمير والبيئة وأعضاء لجن تقنية أغفلوا الالتزام بدفتر التحملات، الذي يفرض على البلديات.

وأوضحت جريدة “المساء” في عددها لنهاية الأسبوع، أن كل من الوكيل العام للملك بالبيضاء ووكيل الملك ببرشيد أصدرا أمرا بالتحقيق في شكايات بالتزوير في محررات رسمية وتقارير لجن تقنية، إضافة إلى عدم منح رخص قصد الابتزاز بخصوص البرلماني عن حزب الاستقلال ورئيس بلدية حد السوالم، الذي سبق عزله بعد تقارير المجلس الأعلى للحسابات.

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.