الفريق الاستقلالي يتهم وزير الصحة والحكومة بإهمال جهة الشرق

طالب الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، رسالة إلى وزير الصحة خالد أيت طالب، وذلك قصد القيام بزيارة في أقرب الآجال لجهة الشرق، للوقوف على واقع وحاجيات مستشفيات جهة الشرق وكذلك من أجل تقديم الدعم المعنوي للأطقم الطبية المناضلة.

وقالت رسالة الفريق، التي وقعها كل من عمر حجيرة وياسين دغو ولكبير قادة وإدريس جدي ومحمد بكاوي، إن الوزيارة ستكون مناسبة لطرح الإكراههات والمقترحات من أجل التعاون على تجاوز الأرقام القياسية المرعبة في الإصابات والوفيات بسبب فيروس كورونا.

هذا الطلب جاء بعد نداءات متعددة للحكومة قصد معالجة التفشي الكبير للحالة الوبائية بالجهة الشرقية، وهذا يعني أن الحكومة مجسدة في وزارة الصحة غير مهتمة بتاتا بهذه الجهة، التي تعيش على هامش المركز، ولا معنى لتوجيه نداءات من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه دون أن يجد ذلك آذانا صاغية.

ما حصل يسائل الحكومة، التي لا تستمع للبرلمانيين الذين يمثلون الجهة، فدور ممثل الشعب هو ممارسة الرقابة على العمل الحكومي وممارسة التشريع وأساسا نقل اهتمامات المجتمع ومطالب المواطنين إلى المسؤولين الحكوميين.

ومشكلة وزير الصحة أنه لا يخرج من مكتبه ليرى ما يجري في مدن قريبة من الرباط وأحيانا في الرباط فبالأحرى أن يقوم بمعاينة ما يجري في مدينة بعيدة عن العاصمة بحوالي 700 كيلومتر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *