الفنانة نانسي عجرم تخضع للتحقيق في جريمة قتل

شهدت قضية مقتل الشاب السوري، محمد الموسى، على يد الطبيب فادي الهاشم، زوج الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، تطورات جديدة، حيث عادت القضية إلى الأضواء مجددا، بعد هدوء طيلة الأشهر الماضية.

وقالت المحققة والخبيرة في الأدلة الجنائية، حلا ولد روب، خلال مقابلة عبر برنامج “ناس أونلاين”، الذي يبث على “RT Online”، أن جلسة تحقيق تمت مع فادي الهاشم وزوجته نانسي عجرم، يوم الثلاثاء 22 يونيو الجاري.

 

وبينت أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها التحقيق مع نانسي في جريمة القتل، موضحة أن القضية تشهد تعاملا بجدية وشفافية منذ بدايتها، وتراها تذهب نحو “القتل العمد”، وليس “الدفاع عن النفس” كما يرى البعض، مصرحة بأن القتل حدث خارج جدران منزل نانسي عجرم، لكنه ضمن السور الخارجي.

Advertisements

وتابعت المحققة حلا، أن هناك فيديو تمت الاستعانة به كدليل على براءة فادي الهاشم، وهو ما لم يتم التأكد من صحته بعد، معقبة بأن خلف هذه الجريمة جرائم أخرى.

 

وفسرت المحققة ذلك التصريح بأنه “على ما يبدو، أن الشاب السوري اطلع على بعض الأمور، التي تسبب خطرا على فادي الهاشم وزوجته وعائلته وشركائه”.

ورفضت ولد روب الحديث عن تفاصيل تلك التصريحات، لأنها تنتظر نتائج التحقيقات، مقتصرة الأمر على أن “هناك معلومات ومستندات تم تقديمها للمحكمة”، وشددت على أن تلك “المستندات هي التي بنت عليها المحكمة استدعاء فادي الهاشم وزوجته للتحقيق”.

https://linktr.ee/ALAKHBAR24.NET

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *