الفيضانات القوية تقتل 163 شخصا في باكستان

أفادت الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث أن 163 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم وأصيب 101 آخرون منذ 15 يونيو المنصرم في حوادث منفصلة نجمت عن هطول أمطار موسمية غزيرة في باكستان.

وقالت الهيئة، في تقرير لها، إن مقاطعة السند الجنوبية كانت الأشد تضررا حيث لقي 61 شخصا مصرعهم وأ صيب 22 آخرون في الحوادث المرتبطة بالأمطار، مبرزة أن 59 منزلا تضررت أيضا بسبب الأمطار الغزيرة.

وكانت عاصمة المقاطعة كراتشي هي الأشد تضررا من جراء هطول الأمطار، حيث أدت الفيضانات في المناطق الحضرية إلى توقف الحياة. ووفقا لتقارير إعلامية محلية، فإن 90 بالمائة من الأنشطة التجارية توقفت في المدينة بعد أن بدأت الأمطار الغزيرة تضرب المدينة منذ أيام وما زالت مستمرة.

وأشارت الهيئة إلى أن إجمالي 48 شخصا لقوا حتفهم وأ صيب 44 آخرون في إقليم خيبر بختونخوا شمال غرب البلاد، مضيفة أن 54 آخرين لقوا مصرعهم عندما تسببت الأمطار في دمار في أجزاء أخرى من البلاد.

وتوقعت إدارة الأرصاد الجوية الباكستانية هطول مزيد من الأمطار الغزيرة في أجزاء من البلاد اليوم الاثنين، وأصدرت تحذيرا من حدوث فيضانات في المناطق الحضرية في بعض المدن بما في ذلك كراتشي.

وتعتبر الرياح الموسمية المصدر الرئيسي لهطول الأمطار في البلاد خلال الفترة من يوليوز إلى شتنبر. وتتسبب الأمطار أيضا في حدوث دمار في البلاد كل عام تقريبا، حيث تغمر المناطق المنخفضة وتجرف المنازل الواقعة بالقرب من ضفاف الأنهار.

وتوقعت وكالة الأرصاد الجوية هذا العام هطول أمطار أكثر من المعتاد خلال الموسم الجاري، وأصدرت الإدارات المعنية تنبيهات للسكان بضرورة اتخاذ إجراءات احترازية ذاتية خلال هذا الموسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *