المجتمع المدني بإداكوكماراقليم تيزنيت يعترض على التحديد الإداري للملك الغابوي في ظل حالة الطوارئ

لحسن شرماني

عبرت جمعيات المجتمع المدني بإداكوكمار عن رفضها وتعرضها على تنفيذ الإجراءات المتعلقة بإنجاز التحديد الإداري للملك العمومي الغابوي، وقالت في رسالة مفتوحة إلى كل من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني وعزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات والتنمية القروية وعبدالعظيم الحافي المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر وحسن خليل عامل عمالة إقليم تيزنيت وأحمد أضرضور رئيس الجماعة الترابية إداكوكمار ومهندس المياه والغابات بصفته المشرف المباشر وكذا الرأي العام، إنها تسجل تعرضها على تنفيذ الإجراءات المتعلقة بإنجاز التحديد الإداري للملك العمومي الغابوي.

وأوضحت أنه بعد الاطلاع على الخريطة التي تروجها مصالح وممثلي المياه والغابات بجماعة إداكوكمار، تبين فيها تضرر منطقة ( إداكوكمار ) حسب أقوال ممثل المياه والغابات وعدم الأخذ بعين الاعتبار أن الأراضي موروثة عن الأجداد وبهذا فهي أراضي الخواص ومصدر الفرشة المائية والميثاق المحدد لشجر اللوز و الأركان والضيعات الفلاحية إذ تعتبر مجال لرعي مواشي الساكنة .

وأشارت إلى أنه تأسيسا على الزيارات الميدانية التي برمجها المدير الإقليمي للمياه والغابات بإقليم تيزنيت للمناطق المعنية، فإنها تطلب تأجيل هذه الزيارات إلى غاية رفع حالة الطوارئ الصحية وانتفاء الأسباب المعيقة والمانعة لتواجد كل المعنيين المتواجدين خارج دائرة أنزي بباقي مدن وأقاليم المملكة المغربية وبدول المهجر خارج التراب الوطني.
وعبرت الجمعيات عن رفضها لأية خطوات قد تتم في ظل سريان قانون حالة الطوارئ الصحية بالمغرب وفي ظل استمرار جائحة كورونا وطنيا ودوليا.

وأكدت رفضها التام لتحديد الملك الغابوي بالمنطقة ونددت بقوة على أي تحركات من أي جهة ستغصب أراضيهم أو تؤجج الساكنة المتضررة، مشددة على اتخاذ جميع الخطوات القانونية من أجل حماية أراضينا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *