المحكمة الأوروبية تصفع إسبانيا بدل المغرب

في تفاعل مباشر مع الحكم الابتدائي، نقلت صحيفة “إل باييس” عن توماس باتشيكو، رئيس مالكي السفن في منطقة بارباتي الإسبانية، قوله أن ((حكم المحكمة الأوروبية مشكلة كبيرة للقطاع))، وأضاف: “في الوقت الذي بدأنا نتعافى فيه من أزمة استقبال زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، في إسبانيا، يأتي حكم المحكمة الأوروبية)).

وبعد ذلك، توالت ردود الفعل القلقة داخل الحكومة الإسبانية، فقد أعربت الحكومة المستقلة لجهة الأندلس عن “بالغ قلقها” من قرار المحكمة الأوروبية الابتدائي، حيث أكد رئيس السلطة التنفيذية الإقليمية للأندلس، خوان مانويل مورينو، في تصريحات للصحافة، أن ((قرار المحكمة الأوروبية شكل مصدر قلق كبير بالنسبة لنا))، وأشار المسؤول الجهوي الإسباني إلى أن ((جزء كبيرا من صيادي الأسماك لدينا يصطادون في المغرب))، و((في الأندلس كل ما يتعلق بالاتفاقيات المبرمة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، يؤثر علينا بشكل مباشر وعميق))، كما أعرب مانويل مورينو، عن أمله في أن ((تؤخذ مصالح جهة الأندلس في مجال الصيد البحري بعين الاعتبار ضمن جميع القرارات التي ستعتمدها الحكومة الإسبانية داخل الاتحاد الأوروبي)).

لذلك، يروم هذا الملف تقديم قراءة تاريخية لأبرز محطات تأثير وضغط إسبانيا على الاتحاد الأوروبي، وأحيانا على المغرب، من أجل تجديد اتفاقية الصيد البحري مع المملكة، على اعتبار أنها مسألة حيوية بالنسبة للاقتصاد الإسباني.

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *