المديرية العامة تقرر التصدي للسياقة الاستعراضية

شرعت مصالح المديرية العامة للأمن الوطني في تنزيل مخطط عمل ميداني مندمج، يروم مضاعفة عمليات المراقبة والزجر ضد السياقات الاستعراضية والخطيرة، التي تهدد سلامة مستعملي الطريق، وتعرض أمن الأشخاص والممتلكات للخطر، وكذا تلك التي تتسبب في إزعاج السكينة العامة في أوقات متأخرة من الليل.

وكشف بلاغ للمديرية أن مصالح الأمن الوطني عبأت جميع فرق شرطة السير والجولان ومصالح الأمن العمومي على الصعيد الوطني، لتكثيف عمليات المراقبة في مختلف المدارات والمسالك الطرقية التي تسجل مثل هذه السياقات الخطيرة والاستعراضية التي تتسبب في حوادث خطيرة بسبب تهور السائقين.

وأضافت المديرية أنه تم أيضا تحسيس الفرق ووحدات الأمن التي تشتغل بالشارع العام، بضرورة الحرص على التطبيق الحازم والسليم للقانون في حق مستعملي الطريق الذين يعمدون لإدخال تغييرات على الخصائص التقنية للمركبة، بغرض إصدار أصوات مرتفعة تتسبب في إزعاج السكينة العامة.

Advertisements

وقد تم اعتماد مقاربة تحسيسية داعمة لهذه الإجراءات، تتمثل في إدراج التوعية بمخاطر هذه السياقات الاستعراضية في الحقيبة البيداغوجية التي يعتمدها نساء ورجال الأمن الوطني في الحملات التحسيسية الموجهة لتلاميذ المؤسسات التعليمية.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.