المغرب والولايات المتحدة يوقعان اتفاقاً عسكرياً لمدة 10 سنوات

قام المغرب والولايات المتحدة، اليوم الجمعة، بتوقيع اتفاقية لتعزيز التعاون العسكري لمدة 10 سنوات.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده الوزير المغربي المكلف بإدارة الدفاع الوطني عبد اللطيف لوديي، ووزير الخارجية ناصر بوريطة، ووزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، على هامش زيارة رسمية يجريها الأخير للرباط.

وأوضح بوريطة، خلال المؤتمر، إن الرباط وواشنطن وقعتا اتفاقية لتعزيز التعاون العسكري ضد التهديدات المشتركة بين عامي 2020-2030.

وأضاف أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار تحديث الصناعات العسكرية والدفاعية في المغرب.

بدوره، أبرز إسبر أن الاتفاقية “ستفتح أبواب التعاون الثلاثي بين المغرب وأمريكا والدول الإفريقية”، مستدلا على ذلك بمناورات “الأسد الإفريقي”.

وفي عام 2007، انطلقت مناورات “الأسد الإفريقي” بين المغرب والولايات المتحدة، بمشاركة عدة دول إفريقية، لتطوير المهارات الميدانية والقتالية للقوات المشاركة.

ويزور إسبر المغرب، في إطار جولة مغاربية، بدأها الأربعاء بتونس ثم الجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *