المغرب يحتل المرتبة الثالثة من حيث الأمن بالمنطقة العربية

احتل المغرب المرتبة الثالثة من بين أكثر الدول أمانا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حسب مؤشر “القانون والنظام العام” الذي تنتجه مؤسسة “غالوب”، وهو التقرير الذي يقيس مدى إحساس المواطنين بالأمان ببلدانهم، دون الأخذ بعين الاعتبار التهديدات الإرهابية، حصلت فيه المملكة على 83 نقطة من أصل مائة نقطة، مما خول لها الظفر بالمرتبة الثالثة بين دول المنطقة، إلا أنه تقدمت عليها الجزائر التي حصلت على 90 نقطة، والأردن بـ 89 نقطة.

وتأتي مصر بعد المغرب في التصنيف، بحصولها على 82 نقطة، تلتها العراق، ثم لبنان، وتونس، فاليمن، وموريتانيا.
وبحسب التقرير، فإن أكثر من ستة من بين عشرة أشخاص على الصعيد العالمي يقولون إن لديهم ثقة في الشرطة المحلية، بنسبة 68 في المائة، فيما 64 بالمائة يشعرون بالأمان حين المشي بمفردهم ليلا، وواحد من بين سبعة أفراد تعرضوا لسرقة ممتلكاتهم العام الماضي، بنسبة 14 بالمائة، بينما ستة بالمائة يقولون إنهم تعرضوا للاعتداء أو الضرب، فيما ستة وستون بلدا عبر العالم سجلت نتائج أقل من المتوسط على مستوى المؤشر.

ومن جهة أخرى، وضع التقرير الأخير لمعهـد غالـوب الأمريكي للدراسات والإحصاء المغرب ضمن 50 بلداً الأكثر أمناً في العالم.
و حل المغرب في المرتبة 43 عالمياً في تصنيف الدول الأكثر أمنا في العالم، بينما تصدرت سنغافورة الترتيبات كأكثر بلدان العالم أمناً.
واعتمد التقرير، الذي صدر نهاية الأسبوع الجاري، على نسبة شعور المواطنين، والسياح بالأمان في البلاد، سواء على المستوى الشخصي، بالإضافة إلى الخبرات الشخصية للمواطنين، المتعلقة بالجريمة، وتطبيق القوانين.
وأجرى المعهد الأمريكي استطلاع رأي على 136 ألف شخص من 135 بلدا عبر العالم، من بينها المغرب، الذي سجل فيه تدني نسبة الجريمة، وعدم الإحساس بالأمان، مقارنة مع التقرير نفسه، الذي صدر عام 2016.
ومغاربيا، احتلت الجزائر المرتبة السابعة في تصنيف الدول الأكثر أمنا، تليها تونس، التي احتلت المرتبة 79، في حين إن دولة ليبيا جاءت خارج تصنيف المعهد، وذلك بسبب الأوضاع الأمنية المتوترة.

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.