المغرب يرفع دعاوى قضائية جديدة ضد وسائل إعلام فرنسية

أفاد محامي المملكة المغربية “أوليفييه باراتيلي” اليوم الأربعاء، لوكالة “فرانس برس” بأنه رفع أربع دعاوى قضائية جديدة بتهمة التشهير لفائدة المغرب ضد كل من صحيفة “لوموند”، ومديرها “جيروم فينوليو”، و موقع “ميديابارت” الإخباري والاستقصائي ورئيسه “إدوي بلينيل”، وإذاعة “راديو فرانس”، و ذلك على خلفية مزاعم استخدام المغرب لبرنامج التجسس الإسرائيلي “بيغاسوس”، حيث يرتقب أن يتم عقد الجلسة الأولى في 15 أكتوبر المقبل أمام الغرفة المتخصصة بقانون الصحافة، و ذلك وفق إجراء يسمح بإحالة مرتكب جرم على وجه السرعة على القضاء، لكن من المتوقع أن تصطدم هذه الشكاوى كسابقتها بحكم محكمة التمييز الذي صدر سنة 2019 و علل بأنه لا يمكن للدولة مباشرة ملاحقات بتهمة التشهير العلني ضد الجهات المشتكى بها لكونها ليست “جهة خاصة” بحسب تعريف قانون حرية الصحافة.

 

يذكر أنه سبق للمغرب أن رفع في 22 يوليوز الجاري دعوى قضائية أمام محكمة الجنايات في باريس ضد منظمتي العفو الدولية و”فوربيدن ستوريز” بتهمة التشهير على خلفية نفس القضية.

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *