النقابة الديمقراطية للعدل تطالب بفتح تحقيق في وفاة موظف متقاعد ببناية قسم قضاء الأسرة بالرباط

تطالب نقابات العدل  بالتحقيق في وفاة موظف متقاعد داخل قسم قضاء الأسرة بالرباط، بعد سقوط مصعد المحكمة به. وهاجمت النقابة الوطنية للعدل وزارة العدل، وقالت إن حادث وفاة الموظف المتقاعد بقسم قضاء الأسرة بالرباط على إثر سقوط المصعد يوضح الاستهتار الذي تتعامل به الوزارة مع أرواح المواطنين، مضيفة أن الأوضاع الكارثية لتجهيزات وأدوات العمل بالمحاكم، والتي تحولت إلى أكبر مستقبل للخردة، تؤكد غياب أية مراقبة أو متابعة.

واستنكر المكتب الوطني للنقابة الديمقراطية للعدل العضو بالفدرالية الديمقراطية للشغل في بلاغ توصلت الجريدة بنسخة منه ، بفاجعة قسم قضاء الأسرة التابع للمحكمة الابتدائية بالرباط والتي راح ضحيتها موظف متقاعد بعدما سقط به المصعد المخصص للتنقل بين طبقات بناية قسم قضاء الأسرة.
واستغربت النقابة للبناية الجديدة التي تم تدشينها تسجل هذا الاندحار في مستوى تجهيزاتها ، مما يطرح علامة استفهام كبرى حول صفقات التجهيز والقائمين على تفويتها ومراقبتها ومدى استجابتها لدفاتر التحملات.
وطالب المكتب الوطني من وزارة العدل بفتح تحقيق جدي ومسؤول في الحادث وترتيب كل الآثار القانونية على كافة المسؤولين المباشرين وغير المباشرين عن هذه الكارثة.
وفي الأخير تساءلت نقابة الديمقراطية للعدل عن الإطار القانوني والأخلاقي الذي من خلاله يتم استغلال موظف متقاعد في وظيفة يفترض أنه غادرها، تطالب وزير العدل بفتح تحقيق في مئات الحالات المشابهة لتسخير من هب ودب ممن لا علاقة لهم بالقطاع في أعمال السخرة وأحيانا في أعمال من صميم اختصاص ومهام هيئة كتابة الضبط .

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.