اليعقوبي: نحن جميعا مناضلون كل من مكانه ومنصبه ولم نأمر بقمع احتجاجات الحسيمة

نفى والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، محمد اليعقوبي، إصدار أي أوامر وتعليمات بتعنيف المتظاهرين في إقليم الحسيمة، طوال فترة الحراك التي انطلقت منذ أكتوبر الماضي. مؤكدا أن مطالب المحتجين معقولة لا سيما تلك المتعلقة بالصحة والتشغيل وفك العزلة في مناطق الريف.

وظهر الوالي اليعقوبي، ضمن تسجيل مصور وهو يحاور أحد نشطاء حراك الريف بمدينة تارجيست، حيث أكد أن الدولة بجميع أجهزتها تبذل مجهودات كبيرة في النهوض بالأوضاع التي يعيشها الإقليم، رغم النواقص المسجلة.

موقف والي الجهة، جاء ردا على اتهام الناشط المذكور، بأن المسؤولين لم يتحركوا إلا بعد اندلاع الاحتجاجات، حيث لم يسبق لأي مسؤول أن قام بزيارة المنطقة من قبل. كما اعتبر ذات المتحدث أن مسؤولية تعنيف المشاركين في احتجاجات عرفتها منطقة بوكيدن، يتحمل مسؤوليتها الوالي محمد اليعقوبي.

Advertisements

وقال الوالي في هذا الإطار، “نحن جميعا وكذا عموم الشعب المغربي مناضلون كل من مكانه ومنصبه”.

وكشف الوالي محمد اليعقوبي، أن فرص الاستثمار في إقليم الحسيمة، أصبحت متاحة أكثر من أي وقت مضى إذ أن الدولة ستعمل على تفويت الأراضي بشكل مجاني للمستثمرين بهدف إقامة المشاريع الاقتصادية ذات النفع على الساكنة، كما ستحرص على فتح مسالك طرقية.

ودعا والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلى المساهمة في توفير الأجواء المناسبة للشروع في مختلف الأوراش التي من شانها أن تساهم في تنمية المنطقة. وحث “كل من له اقتراحات عملية من أجل تحسين الوضعية بشكل أكثر أن يقدمها له من أجل دراستها وإيجاد إمكانية سريعة لتنزيلهاّ”.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.